فصل أمريكية من عملها بسبب إشارة “بذيئة” نحو موكب ترمب

جولي بريسكمان وجهت إشارة بذيئة لموكب ترمب أثناء مروره بجوارها
جولي بريسكمان وجهت إشارة بذيئة لموكب ترمب أثناء مروره بجوارها

تعرضت امرأة أمريكية للفصل من عملها، بسبب قيامها بإشارة بذيئة نحو موكب الرئيس الامريكي دونالد ترمب، أثناء مرورها بدراجتها بجوار موكبه.

وتمكن مصور كان مرافقا لترمب من التقاط الإشارة البذيئة التي قامت بها جولي بريسكمان، في منطقة سترلينغ بولاية فيرجينا أثناء مغادرة الرئيس ملعب الغولف في 28 أكتوبر/تشرين أول.

وقالت بريسكمان (50 عاما) لصحيفة “هافينغتون بوست” التي أوردت النبأ الاثنين: “بدأ الدم يغلي في عروقي عندما كان يمر (بجانبي)”.

وتم تداول الصورة التي تظهر بها بريسكمان أثناء قيامها بالإشارة البذيئة على نطاق واسع على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي.

واستخدمت بريسكمان، التي تعمل محللة تسويق، الصورة كصورة شخصية لها على حساباتها على موقعي فيسبوك وتويتر، وأُخطرت الشركة التي تعمل بها – وهي “أكيما إل إل سي” المعنية بالإشراف على العقود الحكومية – بشأن ما تم تداوله على الإنترنت.

وقامت الشركة بفصل بريسكمان، وهي أم لاثنين من الأبناء، بعد ثلاثة أيام من الواقعة، حيث قالت إن بريسكمان انتهكت سياسات مواقع التواصل الاجتماعي، وكان من الممكن أن تضر بسمعة الشركة المهنية.

من ناحية أخرى، قالت بريسكمان إنها أخبرت الشركة بأن صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي لا تتضمن اسم الشركة التي تعمل بها، كما أن الواقعة لم تكن أثناء مواعيد العمل.

ويشار إلى أن فرجينيا لديها قوانين عمل تسمح لشركات القطاع الخاص بفصل الموظفين لأي سبب من الأسباب.

المصدر : الألمانية + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة