محاكمة رئيس تحرير صحيفة إيطالية بتهمة “التحريض” ضد المسلمين

جريدة ليبيرو الإيطالية حملت مقالاً رئيسياً تحت عنوان "إسلاميون أنذال"
جريدة ليبيرو الإيطالية حملت مقالاً رئيسياً تحت عنوان "إسلاميون أنذال"

بدأت محكمة البداية الإيطالية في ميلانو محاكمة رئيس تحرير صحيفة محلية خاصة لنشره عنواناً اعتبر محرضاً على الكراهية العنصرية ضد المسلمين.

ومثل ماوريتسيو بيلبييترو رئيس تحرير صحيفة ليبيرو الإيطالية أمام المحكمة (الإثنين) بتهمة ارتكاب جريمة التحريض على الكراهية العنصرية بعدما نشر في الصفحة الأولى من جريدته مقالاً رئيسياً تحت عنوان “إسلاميون أنذال”.

المقال جاء غداة الهجوم الذي وقع على مسرح باتاكلان في العاصمة الفرنسية باريس في 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، وأفضى إلى مقتل 130 من مرتاديه، حسب التلفزيون الحكومي.

وفي دفاعه عن العنوان محل الدعوى، قال بيلبييترو (58 عاماً) إنه لم يقصد الإساءة إلى كل المسلمين، بل إلى “الإرهابيين” الذين يقتلون بدم بارد.

وأضاف اللغة الإيطالية واضحة، ولو أردت أن أشمل كل المسلمين لكتبت: “الإسلاميون الأنذال.”

وأردف “ما قصدته هو فضح أولئك الذين يقتلون باسم الإسلام، وليست صحيفتي بالتأكيد هي من ستؤجج الإسلاموفوبيا.”

وجاءت الدعوى، بعد شكاوى تقدم بها العشرات من المسلمين في إيطاليا إثر نشر المقال المذكور، ومن المقرر أن تستأنف الجلسات في الرابع من ديسمبر/كانون الأول المقبل، لسماع أقوال شهود الدفاع، والادعاء.

وتأسست صحيقة ليبيرو عام 2000 في مدينة ميلانو، وهي تتبع خطاً تحريرياً يمينياً معادياً للهجرة الأجنبية والمسلمين، حيث توزع 79 ألف نسخة ورقية في كافة أنحاء إيطاليا، فضلاً عن نسختها الإلكترونية التي تستقطب إقبالاً واسعاً.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة