حبس عراقي في تركيا اعترف بقتل شقيقه لإثبات ولائه لتنظيم الدولة

عبد الخالق اعترف أن سبب قتل شقيقه هو إثبات ولائه للتنظيم
عبد الخالق اعترف أن سبب قتل شقيقه هو إثبات ولائه للتنظيم

أمر القضاء التركي، الجمعة، بحبس عبد الخالق عبد القادر علي، بتهمة الانضمام لتنظيم الدولة على ذمة التحقيق، بعد أن تم القبض عليه الأسبوع الماضي، بولاية قيصري (وسط).

وحسبما نقلت وكالة “الأناضول”، فإن شعبة مكافحة الإرهاب أتمت التحقيق مع العراقي “علي”، الذي انتشر مقطع فيديو له، وهو يقتل شقيقه شمالي العراق، بسبب معارضته لآراء التنظيم.

وأوضح أن قوات الأمن حققت مع 6 مشتبهين آخرين قبضت عليهم في إطار التحقيقات مع علي، بقيصري، في الثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي.

وأضاف أن النيابة العامة طلبت من المحكمة حبس المشتبهين، بتهمة الانتماء لـ “تنظيم إرهابي”.

وأكد أن المحكمة قررت حبس 7 أشخاص بينهم “علي”، وإطلاق سراح مشروط لمشتبه به آخر.

والأسبوع الماضي، اعترف عبد الخالق عبد القادر علي، أن سبب قتل شقيقه، هو من أجل إثبات ولائه للتنظيم.

وقبضت قوات الأمن التركية على عبد الخالق عبد القادر علي (47 عاما)، بقيصري، بعد معلومات استخباراتية تفيد بدخوله إلى تركيا بطريقة غير قانونية.

ونشر تسجيل مصور لـ “علي” على مواقع التواصل الاجتماعي، في 2016، وهو يقتل شقيقه عبد القادر، الشرطي في شمالي العراق، بسبب معارضته لأفكار تنظيم الدولة.

المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة