“البنتاغون” تعتذر عن إعادة “تغريدة” تطالب باستقالة ترمب

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب

اعتذرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) عن “تغريدة” أعاد حسابها الرسمي على “تويتر” نشرها (الخميس) تطالب باستقالة عدد من المسؤولين، بينهم الرئيس دونالد ترمب.

وأوضحت المتحدثة الرسمية للبنتاغون، دانا وايت، عبر صفحتها الرسمية على الموقع نفسه، أن الأمر حدث بالخطأ، وأن الوزارة لا تؤيد محتويات “التغريدة”.

وأضافت أن الشخص المفوض بالعمل على الصفحة الرسمية لوزارة الدفاع على” تويتر” أعاد نشر “تغريدة” عن طريق الخطأ، قبل أن يسارع إلى تدارك الأمر، وحذفها.

وأكدت الوزارة أنها فتحت تحقيقًا في الحادثة.

وجاء في “التغريدة” “الحل بسيط على روي مور (جمهوري من ولاية آلاباما مرشح لعضوية مجلس الشيوخ ومتهم بالتحرش الجنسي) أن ينسحب من الانتخابات، وعلى آل فرانكن (عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي عن ولاية مينيسوتا متهم بالتحرش الجنسي) الاستقالة من الكونغرس، وعلى دونالد ترمب الاستقالة من الرئاسة، وعلى الحزب الجمهوري أن يتوقف عن التظاهر بأن الاعتداء الجنسي قضية حزبية (تتعلق بحزب معين) فهي جريمة مثل نفاقكم”.

ونشر التغريدة حساب يحمل اسم براود ريزيستر، ويظهر من منشوراته انتماؤه إلى جماعات يسارية معارضة لترمب.

يشار إلى أن عددًا من فضائح التحرش الجنسي تفجرت مؤخرًا في الولايات المتحدة، شملت عددًا من كبار السياسيين، كان أبرزهم الرئيس الأسبق جورج بوش الأب، ومشاهير وممثلين في هوليوود، أبرزهم كيفن سبيسي.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر