شاهد: حيدر آباد تجمع المتسولين من الشوارع بسبب إيفانكا ترمب

تقوم السلطات في مدينة حيدر آباد جنوبي الهند بجمع المتسولين قبل زيارة إيفانكا ترمب المستشارة البارزة لوالدها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

وخلال الأسبوع الماضي، تم نقل أكثر من 200 متسول إلى مساكن منفصلة للذكور والإناث تقع على أراضي سجنين في المدينة.

وتنفذ السلطات بشكل صارم حظرا على التسول في شوارع المدينة وفي الأماكن العامة الأخرى.

ويبدو أن حملة التعقب آتت أكلها مع تواري معظم الآلاف من المتسولين في المدينة عن الأنظار.

ومن المقرر أن تكون إيفانكا متحدثة بارزة في القمة العالمية لريادة الأعمال بحيدر آباد في وقت لاحق هذا الشهر، والتي سيحضرها أيضا رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي.

ويقول المسؤولون إن الحملة ضد التسول بدأت بسبب حدثين دوليين في حيدر آباد هما القمة العالمية لريادة الأعمال التي من المقرر أن تحضرها إيفانكا ترامب ومؤتمر التيلوغو العالمي في ديسمبر/كانون أول.

ويعد التسول جريمة جنائية في الهند، ويمكن أن يعاقب مرتكبها بالسجن 10 سنوات، رغم أن القانون نادرًا ما يطبق في هذه الحالة.

وقال إيه ناراسيمها، وهو مسؤول بارز بالشرطة “يتعين علينا القضاء على المتسولين بشكل تام في حيدر آباد”.

وأضاف أن الحملة تشكل جزءا من “برنامج دائم” للسلطات يقوم على “فكرة نبيلة خاصة بقضية من قضايا المجتمع”.

وجمعت السلطات المتسولين من تقاطعات المرور ومحطات الحافلات والسكك الحديدية ونقلتهم إلى ملاجئ.

ووفرت لهم ملابس نظيفة وأسرة، لكن المسؤولين أخذوا بصمات أصابع المتسولين قبل السماح لهم بالمغادرة وقالوا إنهم قد يودعوا السجن إذا تسولوا مرة أخرى.

ويعيش أكثر من 20% من الشعب الهندي، البالغ عدده 1.3 مليار نسمة، على أقل من دولارين يوميًا.

وبالنسبة لكثيرين، يشكل التسول الملاذ الأخير.

وذكرت منظمة حقوقية، تدير ملاجئ للمتسولين في حيدر آباد، أن هناك 13 ألف متسول في المدينة.

وقمة ريادة الأعمال حدث سنوي يركز هذا العام على دعم رائدات الأعمال.

وتنظم القمة من 28 وحتى 30 نوفمبر/تشرين ثاني الجاري، وتستضيفها الولايات المتحدة والهند بشكل مشترك.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها السلطات بإخلاء الشوارع من الفقراء والمشردين حين تستضيف الهند زوارًا دوليين.

فقبل دورة ألعاب الكومنولث لعام 2010 بنيودلهي، هدمت السلطات الهندية أحياء فقيرة واضطرت آلاف المتسولين على النزوح إلى أطراف المدينة.

المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة