شاهد: الاحتلال الإسرائيلي يفجر منزل منفذ هجوم شمال القدس

فجّر جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، منزل الشهيد نمر الجمل في بلدة بيت سوريك شمال غربي مدينة القدس المحتلة؛ على خلفية تنفيذه عملية مستوطنة هار أدر (شمال).

وداهمت قوة عسكرية إسرائيلية البلدة في ساعات الفجر الأولى، وفرضت طوقا أمنيا عليها، فيما حاصر الجنود الحي السكني الذي يتواجد به منزل عائلة الشهيد التي تم إجبارها على مغادرة المنزل الذي يقطنه 15 شخصا، كما أخلت المنازل المجاورة قبل تفجيره ونقلتهم لمدرسة البلدة، بحسب موقع “عرب 48”.

وبحسب العائلة، فإن المنزل المتواجد ضمن عمارة سكنية للعائلة تم تفجيره بوضع كميات كبيرة من المتفجرات، ما تسبب أيضا بتصدعات وأضرار في شقق سكنية أخرى، وباتت مهددة بالانهيار بسبب تصدع الجدران.

واعتبروا إجراء الاحتلال بأنه عقاب جماعي لأفراد العائلات الخمس وجميعهم من النساء والأطفال، يضاف إلى ما تعرضت له العائلة في أعقاب العملية من عملية تنكيل، وتحطيم لمحتويات المنزل.

واستشهد الجمل يوم 27 سبتمبر/أيلول الماضي، بعد إطلاقه النار من مسدس كان يخفيه تحت قميصه باتجاه عناصر أمن وأفراد من شرطة حرس الحدود الإسرائيلي في محيط مستوطنة هار أدر، شمال القدس.

وأدى الهجوم حينها إلى مقتل عنصري أمن وشرطي حرس حدود وإصابة رابع بجروح بالغة، قبل أن يستشهد برصاص قوة عسكرية في المكان.

وقررت سلطات الاحتلال يوم 3 أكتوبر/تشرين أول الماضي تفجير منزل الجمل، حيث طلب من قاطنيه وهم خمس عائلات إخلاء المبنى.

وقال الجيش إنه سلّم إخطارا لعائلة الجمل، في بلدة بيت سوريك، بهدم منزله، عقابا على تنفيذ الهجوم، ويتضمن الإخطار إخلاء المبنى خلال 72 ساعة أو تقديم استئناف قبل تنفيذ أمر الهدم.

المصدر : أسوشيتد برس + الأناضول + وسائل إعلام فلسطينية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة