شاهد| أمير قطر: دول الحصار لا تريد التوصل إلى حل

قال أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إن المؤشرات الواردة تشير إلى أن دول الحصار لا تريد التوصل إلى حل للأزمة الحالية، مؤكدا استعداد بلاده للتسويات في إطار الاحترام المتبادل.

وأضاف أمير قطر في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للدورة 46 لمجلس الشورى القطري اليوم الثلاثاء، أن قطر تعرضت "لحصار جائر أُهدرت خلال ممارسته كل القيم" وأن دول الحصار بنت حملتها على الافتراءات منذ قرصنة وكالة الأنباء القطرية، وأنها "لم تترك شيئا إلا ومست به الأعراف والقيم وصلات الرحم" وهو ما أثار استهجان ونفور الرأي العام الخليجي والعربي والعالمي، مؤكدا أن حملة دول الحصار الدعائية تدفعها "للتورط بالمزيد من الكذب الذي يسيء لها وحدها".

وأوضح أمير قطر أن بلاده التزمت سياسة ضبط النفس والاعتدال في الرد والتسامي فوق المهاترات والإسفاف "حرصا على العلاقات الأخوية بين الأشقاء في الخليج". وتابع "لا نخشى مقاطعة دول الحصار لنا فبلادنا بألف خير بدونها، لكن اليقظة مطلوبة؛ فمزاعمها إنها تكتفي بالمقاطعة ليست صحيحة، إذ أنها تواصل تدخلها في شؤون بلادنا الداخلية واتخاذ خطوات عقابية جماعية ضد الشعب القطري وتحريضها على قطر في كل مكان". وحذر من أنه "لن يكون في هذا الخلاف غالب ومغلوب وسوف يلحق استمراره الضرر بسمعة مجلس التعاون ومصالح دوله جميعا".

وأشار الشيخ تميم إلى أن دول الحصار تستنزف طاقاتها وموارد شعوبها في حملاتها ضد بلاده، لكنه أوضح أن علاقات قطر الدولية تحسنت وأصبحت أفضل قياسا بما كانت عليه قبل الأزمة.

وأكد أمير قطر أن إجراءات دول الحصار استهدفت إحداث صدمة سياسية لإجبار بلاده على قبول الوصاية، منوها إلى أن دول الحصار ضغطت ونشرت الشائعات والافتراءات ضد استضافة قطر كأس العالم، لكنها "أخطأت في عدم تقدير إرادة الشعب القطري والدولة ووضع الاقتصاد القطري" الذي تمكن من مواجهة محاولة التأثير على الريال القطري وإضعافه.

وأشار أمير قطر إلى أن المجتمع القطري يعرف كيف يطور حياته سواء طال الحصار أم قصر، عبر اتخاذ الإجراءات الضرورية لمواجهة التحديات الجديدة.

ووجه الشيخ تميم الشكر إلى أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على جهوده لحل الأزمة وحرصه على التوصل إلى حل، كما تقدم بالتهنئة إلى الشعب الفلسطيني على تحقيق الوحدة الوطنية، وأعرب عن دعم بلاده للحكومة المعترف بها دوليا في ليبيا ودعم جهود الوساطة الدولية هناك.

وفي الشأن العراقي أكد أمير قطر دعم وحدة أراضي العراق، داعيا بغداد وأربيل إلى حل خلافاتهما بالحوار البناء وفقا للدستور العراقي، كما أعلن رفض بلاده أي محاولات لتقسيم سوريا. وفي الشأن اليمني دعا أمير قطر إلى مصالحة وطنية "لوضع حد للحرب التي أنهكت البلاد"، كما دعا حكومة ميانمار إلى وقف اضطهاد مسلمي الروهينغيا.

واختتم أمير قطر كلمته بتحية المواطنين والمقيمين "على وقوفهم في وجه الحصار بعزة وكبرياء وسمو".

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة