واشنطن تدعو الجميع لاحترام سيادة واستقلال لبنان

سعد الحريري رئيس الوزراء اللبناني
سعد الحريري رئيس الوزراء اللبناني

دعت واشنطن، في بيان صادر عن البيت الأبيض، السبت، جميع الدول والأطراف، إلى احترام “سيادة واستقلال” لبنان، دون تسمية طرف أو دولة بعينها.

ووسط توتر متصاعد بين السعودية وإيران، أعلن رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، عبر خطاب متلفز من السعودية، السبت الماضي، استقالته من منصبه.

الحريري أرجع قراره إلى مساعي إيران لخطف لبنان، بعد تمكن حزب الله (اللبناني الموالي لطهران)، من فرض أمر واقع بقوة سلاحه.

وقال البيان “ندعو جميع الدول والأطراف، إلى احترام سيادة واستقلال لبنان، وآلياته الدستورية”.

وأضاف “في هذه الفترة الحساسة، الولايات المتحدة ترفض أيضا أية محاولات لمليشيات داخل لبنان، أو القوى الخارجية لتهديد استقراره أو مساعي تقويض مؤسسات الحكومة اللبنانية، أو استخدام لبنان كقاعدة لتهديد الدول الأخرى في المنطقة”.

وأشار البيان أن الحريري، شريك موثوق بالنسبة للولايات المتحدة في تعزيز مؤسسات لبنان، ومكافحة الإرهاب، وحماية اللاجئين (حيث يستضيف لبنان أكثر من مليون و700 ألف لاجئ سوري).

وجدد البيان تأكيد الولايات المتحدة على أن القوات المسلحة اللبنانية وقوى الأمن التابعة للبنان، هي السلطة الأمنية الوحيدة الشرعية بالبلاد.

وضمن صراع على النفوذ، تتهم السعودية ودول خليجية وعربية أخرى إيران بزعزعة استقرار دول عربية، بينها لبنان والعراق واليمن وسوريا، عبر أذرع موالية لطهران في تلك الدول، وهو ما تنفي الأخيرة صحته.

وجاءت استقالة الحريري، التي لم يصادق عليها الرئيس اللبناني ميشال عون، بعد نحو عام على تكليفه رئيساً للحكومة، التي شكلها أواخر 2016، عقب فراغ رئاسي هو الأطول في تاريخ البلاد.

المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة