إسرائيل تعلن الإبقاء على ضرباتها العسكرية في سوريا رغم الهدنة

أعلنت إسرائيل (الأحد) أنها ستبقي على ضرباتها العسكرية عبر الحدود مع سوريا.

“لمنع أي انتهاكات من جانب قوات متحالفة مع إيران” حتى مع محاولة الولايات المتحدة وروسيا تثبيت وقف لإطلاق النار في المنطقة.

وأبدى وزير التعاون الإقليمي تساحي هنجبي تشككه تجاه الاتفاق قائلا للصحفيين إنه “لا يحقق مطلب إسرائيل الذي لا لبس فيه بألا تحدث تطورات تأتي بقوات حزب الله أو إيران إلى منطقة الحدود الإسرائيلية السورية في الشمال”.

وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين (السبت) جهودهما المشتركة لتحقيق الاستقرار في سوريا في حين تنحسر الحرب الأهلية الدائرة هناك بما في ذلك تمديد هدنة أعلنت يوم السابع من يوليو تموز في مثلث في جنوب غرب البلاد على الحدود مع إسرائيل والأردن.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية إن روسيا وافقت على “العمل مع النظام السوري على إبعاد قوات مدعومة من إيران إلى مسافة محددة” من هضبة الجولان التي احتلتها إسرائيل في حرب العام 1967.

ولم تورد موسكو تفاصيل عن الاتفاق.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة