عمالقة الإنترنت: أدلة عن تدخل روسي محتمل في انتخابات أمريكا

عمالقة الإنترنت يكشفون أدلة تدخل روسي محتمل في الانتخابات الأمريكية

من المتوقع أن يكشف مسؤولون من شركات الإنترنت أن المحتوى المدعوم من روسيا الهادف إلى التلاعب بالسياسة الأمريكية خلال انتخابات العام الماضي كان أوسع بكثير مما كان يعتقد.

وينتظر أن يتشارك كل من (فيسبوك وغوغل وتويتر) فيما عرفوه حتى الآن عبر تحقيقهم في الصلات المحتملة بين كيانات روسية ومنشورات وإعلانات وحتى مقاطع فيديو نشرت على (يوتيوب).

وسيبلغ مسؤولون من موقع فيسبوك الكونغرس أن نحو 126 مليون مستخدم في الولايات المتحدة، وهو ما يشكل شريحة كبيرة من الناخبين، لربما شاهدوا مواضيع أو منشورات أو غيرها من المحتوى من مصادر روسية، وفقا لموقع الأخبار التكنولوجية ريكود ، ووول ستريت جورنال وغيرها من وسائل الإعلام الأمريكية.

من جهتها، وجدت غوغل أن حسابين تابعين لـوكالة (البحث على الإنترنت) الروسية أنفقا 4700 دولار على إعلانات خلال فترة الانتخابات العام الماضي، بحسب ما أعلن المستشار القانوني العام ل( غوغل ) كينت ووكر ومدير أمن معلوماته ريتشارد سالغادو.

وأفادا أن الإعلانات لم تستهدف أشخاصا يعيشون في ولايات معينة أو لهم ميول سياسية محددة.

وقال ووكر وسالغادو في منشورهما المشترك “كما هو الحال في منصات أخرى عبر الإنترنت، عثرنا على بعض الأدلة التي تشير إلى وجود جهود لإساءة استخدام منصاتنا خلال الانتخابات الأمريكية عام 2016 من خلال جهات مرتبطة بوكالة البحث على الإنترنت في روسيا”.

وأضافا “لم نعثر إلا على نشاط محدود عبر خدماتنا وسنستمر في العمل لمنعها جميعها”.

وتم اكتشاف 18 قناة على موقع يوتيوب “يرجح أنها مرتبطة” بالحملة، نشرت مقاطع مصورة باللغة الإنجليزية يبدو أنها تضمنت لقطات موجهة سياسيا.

وتم نشر ألف و108 تسجيلات من هذا النوع، ما يعادل 43 ساعة من المحتوى بلغ عدد مشاهداتها 309 آلاف خلال الأشهر الـ18 التي سبقت الانتخابات التي فاز فيها دونالد ترمب.

وأعلن ووكر وسالغادو إغلاق القنوات التي كانت نسبة مشاهدتها منخفضة نسبيا، وأضافا أنه لا يوجد دليل يشير إلى أن شبكة التلفزيون الروسية الرسمية (آر تي) تلاعبت بمحتوى يوتيوب أو انتهكت قوانينه.

وأفاد مصدر مطلع على شهادة تويتر أمام الكونغرس أن الخدمة تعرفت على 36 ألف و746 حسابا “نشرت بشكل آلي محتوى متعلق بالانتخابات” خلال الأشهر الثلاثة التي سبقت الانتخابات، بدت مرتبطة بحساب روسي.

ونشرت هذه الحسابات حوالي 1,4 مليون تغريدة آلية مرتبطة بالانتخابات حصلت بمجموعها على 288 مليون رد فعل على شكل تعليقات أو غيرها من أشكال التفاعل من قبل الجمهور.

وسيدلي مندوبون عن الشركات الثلاث في الأول من نوفمبر /تشرين الثاني بإفاداتهم في جلسة استماع علنية أمام لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس الشيوخ مرتبطة بتنامي الأدلة على أن عمالقة الإنترنت تعرضوا إلى تلاعب سري خلال الحملة لمساعدة دونالد ترمب على الوصول إلى الرئاسة. 

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع فرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة