شاهد: إسرائيل تقر توسيع بؤرة استيطانية في القدس الشرقية

أقرت السلطات الإسرائيلية بناء 176 وحدة سكنية في بؤرة استيطانية في قلب حي المكبر في القدس الشرقية المحتلة.

وقالت متحدثة باسم بلدية القدس إن لجنة التخطيط بالمدينة أقرت الخطوة، التي ستزيد عدد المنازل لثلاثة أمثالها تقريبا في مستوطنة نوف تسيون التي تضم حاليا 91 وحدة سكنية.

وتقع المنطقة على أرض احتلتها إسرائيل في حرب 1967 وضمتها.

ونددت الرئاسة الفلسطينية بالخطة الإسرائيلية وطالبت الإدارة الأمريكية بالتدخل.

وأكد الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية أن كل الاستيطان “غير شرعي في الأراضي الفلسطينية، حسب قرارات مجلس الأمن خاصة قرار 2334 والشرعية الدولية”.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن حكومته ستستثمر 800 مليون شيكل، أي نحو 230 مليون دولار، لتطوير البنى التحتية في مستوطنات الضفة الغربية، بدءًا من العام المقبل.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن نتنياهو قوله خلال لقائه بمسؤولين عن المستوطنات، إنه سيعمل على تطوير كافة الطرق لجميع المستوطنات وتطوير البنى التحتية لها سواء في الضفة الغربية أو غور الأردن.

ويأتي هذا بعد أيام من موافقة وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان على مخطط لشق طرق استيطانية وتحسين الأمن للطرق الموجودة حاليا.

وتشير تقديرات إسرائيلية إلى أن نحو 420 ألف مستوطن يعيشون في الضفة الغربية، إضافة إلى أكثر من 220 ألفا يعيشون في مستوطنات إسرائيلية مقامة على أراضي القدس الشرقية.

ورغم قرار مجلس الأمن رقم 2334 الصادر في ديسمبر/ كانون الأول 2016، الذي يطالب إسرائيل بوقف نشاطاتها الاستيطانية بالأراضي الفلسطينية إلاّ أن الحكومة الإسرائيلية ضاعفت من مشاريعها الاستيطانية. منذ بداية 2017.

وبحسب بيانات حركة “السلام الآن” الإسرائيلية، صادقت تل أبيب على مخططات لبناء 6500 وحدة استيطانية في الضفة الغربية منذ بداية 2017، مقارنة مع 2629 وحدة في 2016، و1982 وحدة في 2015.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة