ارتفاع معدلات منح كندا اللجوء لعابري الحدود الأمريكية

زوجان يعبران الحدود الأمريكية في اتجاه كندا لطلب اللجوء
زوجان يعبران الحدود الأمريكية في اتجاه كندا لطلب اللجوء

كشفت بيانات جديدة أن طالبي اللجوء الذين يعبرون إلى كندا بصورة غير قانونية عبر الحدود مع الولايات المتحدة يحصلون على وضع لاجئ بمعدلات أكثر.

وتقبل السلطات طلبات من هؤلاء الأشخاص الذين يقولون إنهم يخشون أن ترحلهم إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

وعبر أكثر من 15 ألف شخص الحدود الأمريكية الكندية بصورة غير قانونية للمطالبة بوضع لاجئ في كندا هذا العام.

وكان الكثير منهم موجود في الولايات المتحدة بصورة غير قانونية وقال بعضهم إنه كان من الممكن أن يمكثوا هناك ما لم تكن هناك حملة على الهجرة.

ودفع التدفق الذي كان بصورة رئيسية عند الحدود بين إقليم كيبيك ونيويورك الجيش إلى إقامة معسكر خيام مؤقت مما أدى إلى رد فعل من الجماعات المناهضة للهجرة.

وقال محامون مسؤولون عن عشرات القضايا إن أعضاء محاكم اللجوء الذين يقيمون طلبات اللجوء أصبحوا أكثر تعاطفا تجاه الأشخاص الذين قضوا فترة من الزمن في الولايات المتحدة والذين يقولون إنهم الآن يخشون سياسات الهجرة في ظل إدارة ترمب.

وتولى ترمب السلطة في يناير/كانون الثاني ووضع نصب عينيه هدف خفض عدد حالات قبول اللجوء بشدة بما يتماشى مع سياسات الهجرة الصارمة التي كانت نقطة محورية في حملته للانتخابات الرئاسية في 2016.

وتشير أرقام هيئة الهجرة واللاجئين إلى أن السلطات وافقت على 69 % أو 408 طلبات من بين 592 طلبا من عابري الحدود بين مارس/آذار وسبتمبر أيلول. ومازال 92 طلبا من الطلبات المرفوضة معلقة.

المصدر : رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة