منظمات صحفية تطالب بالتحقيق في مقتل صحفية “وثائق بنما”

دافيني كاروانا غاليزيا ، صحفية مالطية أسمهت في الكشف عن "وثائق بنما"
دافيني كاروانا غاليزيا ، صحفية مالطية أسمهت في الكشف عن "وثائق بنما"

طالبت منظمات صحفية اليوم الثلاثاء بإجراء تحقيق شامل حول “اغتيال” صحفية نشرت تحقيقات صحفية حول ما يعرف باسم “وثائق بنما”، ووصفت عملية القتل بأنها “هجوم واضح على حرية الصحافة.

وقتلت دافيني كاروانا غاليزيا وهي مدونة وكاتبة عمود بالصحف وناقدة متفوهة للحكومة تبلغ من العمر 53 عاما أمس الاثنين، في حادث تفجير سيارتها بعبوة ناسفة على بعد بضعة أمتار من منزلها بمالطا.

وكانت التحقيقات الصحفية التي نشرتها كاروانا غاليزيا في أعقاب التسريب المكثف لما يعرف “بوثائق بنما” -والذي تورط فيها اثنان من وزراء الحكومة المالطية -قد أجبر الحكومة على إجراء انتخابات عامة مبكرة في البلاد في يونيو/ حزيران الماضي.

وقال فيليب ليروث رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين إن “اغتيال دافيني كاروانا غاليزيا أصاب المجتمع الصحفي بصدمة”، وطالب بإجراء تحقيق فوري في حادث مقتلها معتبرا أن هذا “الاغتيال الوحشي” يعد هجوما واضحا على حرية الصحافة”.

وبدوره قال الاتحاد الأوربي للصحفيين إنه شعر ” بالهلع ” من جراء حادث القتل.

وأضاف رئيس الاتحاد موغنز بليشر بيريغارد “إنه يجب التحقيق بشكل سريع وشامل في عملية القتل وملابساتها”.       

وكان الاتحاد الأوربي للصحفيين قد استنكر في فبراير/شباط الماضي تجميد الحسابات المصرفية للصحفية كاروانا غاليزيا، كما أدان قضايا القذف العديدة التي أقامها مسؤولون حكوميون ضدها.  

المصدر : الألمانية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة