قوات يزيدية تدعمها بغداد تسيطر على سنجار

قال سكان مدينة سنجار العراقية إن مجموعة يزيدية عراقية تابعة لقوات الحشد الشعبي الشيعي العراقية بسطت سيطرتها الكاملة على المدينة الثلاثاء.

وتقع المدينة شمال غرب العراق ويتنازع الأكراد والحكومة المركزية السيطرة عليها.

وأضاف السكان أن المجموعة اليزيدية التي تعرف باسم “لالش” بسطت سيطرتها على كافة أرجاء سنجار بعد انسحاب مقاتلي البشمركة الكردية في وقت متأخر الاثنين والذين كانوا قد انتشروا هناك أيضا.

وقال أحد السكان عبر الهاتف “لم يكن هناك عنف. تحركت مجموعة لالش بعد انسحاب البشمركة”.

وردا على الاستفتاء الذي أجراه الأكراد في الشهر الماضي للانفصال،  فرضت القوات العراقية الاثنين سيطرتها على مدينة كركوك النفطية الخاضعة للسيطرة الكردية في خطوة غيرت ميزان القوى بالبلاد.

وجاء هذا في إطار هجوم خاطف أمر رئيس الوزراء حيدر العبادي بتنفيذه لاستعادة جميع المناطق المتنازع عليها التي سيطرت عليها البشمركة الكردية أثناء قتال “تنظيم الدولة” ومن بينها مدينة سنجار.

وجماعة “لالش” المتحالفة مع الحشد الشعبي هي جماعة مسلحة تتكون بشكل أساسي من قوات شيعية تدربها إيران وتضم قوات أصغر من السنة والمسيحيين واليزيديين. وتخضع هذه الجماعة لسلطة العبادي رسميا.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة