الكاثوليك في ألمانيا يؤيدون اعتماد عطلات لأعياد إسلامية

وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير
وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير

لاقت مقترحات وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير بشأن دراسة اعتماد عطلات لأعياد إسلامية في ألمانيا تأييدا من اللجنة المركزية للكاثوليك الألمان.

وقال رئيس اللجنة توماس شتيرنبرغ في تصريحات لصحيفة “باساور نويه بريسه” الألمانية الصادرة الثلاثاء: “في المجتمعات متعددة الديانات يمكن اعتماد عطلة لأحد الأعياد الإسلامية في المناطق التي يوجد بها نسبة كبيرة من المسلمين المتدينين”، موضحا أن ذلك لن يكون خيانة للتقاليد المسيحية لألمانيا.

وذكر شتيرنبرغ أن تقويم الأعياد ليس مجرد تتابع لأيام عطلات العمل، بل علامة على ثراء التقاليد الأوروبية.

وكان دي ميزير أعرب من قبل عن انفتاحه تجاه اعتماد عطلات لأعياد إسلامية في بعض المناطق في ألمانيا، موضحا أن عيد القديسين، الذي يعتبر عيدا كاثوليكيا، يتم معاملته كعطلة رسمية في الولايات الألمانية التي يعيش فيها كثير من الكاثوليك، مضيفا أنه من هذا المنطلق يمكن تطبيق هذا الأمر مع أعياد المسلمين.

وقوبل هذا المقترح بانتقادات حادة من ساسة في التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنغيلا ميركل. 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء الألمانية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة