أردوغان: السفير الأمريكي لدى تركيا “أرعن”

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنّ السفير الأمريكي لدى تركيا جون باس، هو من تسبب في أزمة التأشيرات بين أنقرة وواشنطن.

واعتبر أردوغان أنه من غير المقبول أن تضحي الأخيرة بحليف استراتيجي مثل تركيا، من أجل سفير.

وجاءت تصريحات أردوغان في كلمة ألقاها الخميس اثناء حضوره اجتماع الولاة في المجمع الرئاسي بالعاصمة التركية أنقرة.

وقال أردوغان في هذا السياق “أقولها بصراحة، السفير (الأمريكي) الموجود في أنقرة هو من تسبب في أزمة التأشيرة بين تركيا والولايات المتحدة، ومن غير المقبول أن تضحي واشنطن بحليف استراتيجي مثل تركيا، من أجل سفير أرعن”.

وأوضح أردوغان أنّ بلاده تحركت وفق مبدأ المعاملة بالمثل حيال الخطوة الأمريكية المجحفة تجاه المواطنين الأتراك والخاصة بتعليق منح التأشيرات، وأنّ أنقرة “ليست مسؤولة على الإطلاق عن تفاقم المشكلة ووصولها إلى هذا الحد”.

وأعرب أردوغان عن أمله في أن “يعود الأمريكيين إلى رشدهم ويتحلوا بالهدوء ويتخلوا عن الخطوات التي من شأنها الإضرار بعلاقات الصداقة والتحالف بين الجانبين”.

وانتقد أردوغان “بعض الجهات التي تدّعي بأنّ تركيا خسرت مبالغ طائلة نتيجة الأزمة الأخيرة الحاصلة مع الولايات المتحدة الأمريكية”.

واستطرد “في هذا الخصوص: يزعمون أن خسائرنا من حظر التأشيرات بلغت 50 مليار دولار، في حين أن التبادل التجاري بين تركيا والولايات المتحدة تراجع خلال الفترة الأخيرة إلى 15 – 16 مليار دولار، لا يمكن إذًا فهم المعطيات التي يستندون إليها في حساباتهم”.

المصدر : الأناضول