عدوى الانفصال تنتشر .. منطقتان في الكاميرون تعلنان استقلالهما

متظاهرون يرفعون لافتات تؤيد الانفصال - الكاميرون
متظاهرون يرفعون لافتات تؤيد الانفصال - الكاميرون

اندلعت احتجاجات واحتفالات في منطقتين ناطقتين بالإنجليزية في الكاميرون اليوم الأحد، لدى إعلانهما “استقلالهما” عن بقية البلاد ذات الأغلبية الفرانكوفونية(الناطقة باللغة الفرنسية). 

يأتي ذلك في اليوم الذي يجري فيه إقليم كتالونيا استفتاء على الانفصال عن أسبانيا وهو الاستفتاء الذي اعتبرته الحكومة الأسبانية غير دستوري ومخالفا للديمقراطية، كما يأتي بعد عدة أيام من استفتاء إقليم كردستان العراق في الخامس والعشرين من سبتمبر أيلول الماضي للانفصال عن العراق في خطوة اعتبرتها بغداد غير دستورية ورفضتها دول إقليمية مثل تركيا وإيران.

وعززت حكومة الكاميرون إجراءاتها الأمنية وتواجدت الشرطة في المناطق الناطقة بالإنجليزية، بعد تهديد مجموعة انفصالية بإعلان الاستقلال في أول تشرين أول/أكتوبر، وإقامة كيان منفصل يدعى “أمبازونيا”.

واشتكى المتحدثون باللغة الإنجليزية، في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا منذ فترة طويلة، من أنهم يعاملون كمواطنين من الدرجة الثانية وأن الحكومة لا تعطيهم المال الكافي.

وقال الزعيم الانفصالي ،سيسيكو ايوك تابي، اليوم الأحد: “نعيد تأكيد السلطة على تراثنا وعلى أراضينا”.       

وقالت وسائل الإعلام المحلية إن المتظاهرين استولوا على عدة مراكز للشرطة في المناطق الناطقة بالإنجليزية، حيث قاموا بتمزيق أعلام الكاميرون ورفعوا أعلام “أمبازونيا”، كما هاجموا مؤسسات الدولة المرتبطة بالحكومة التي يسيطر عليها الفرانكوفونيون.  

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة