حكومة إقليم كتالونيا: يمكن للناخبين استخدام أي مركز اقتراع

قالت حكومة إقليم كتالونيا في إسبانيا الأحد إنها ستسمح للناخبين الذين يريدون الإدلاء بأصواتهم في استفتاء محظور على الاستقلال بالتصويت في أي مركز اقتراع يجدونه مفتوحا في الإقليم.

وقال جوردي تورول وهو متحدث باسم حكومة الإقليم في مؤتمر صحفي إن بطاقات الاقتراع المطبوعة منزليا ستقبل بوصفها صالحة في خطوة أخرى لتسهيل التصويت.

واعتقلت الشرطة الإسبانية مسؤولين في الإقليم وتحفظت على أوراق الحملات الانتخابية وأغلقت الكثير من المدارس التي تستخدم كمراكز اقتراع وعددها الإجمالي 2300 مدرسة بعد أن حظرت محكمة الاستفتاء.

وبدأ الكتالونيين في تكوين طوابير للتصويت في استفتاء على الاستقلال عن إسبانيا في ساعة مبكرة من صباح الأحد في تحدٍ لمحاولات الحكومة الإسبانية منع هذا الاستفتاء.

وبدأت طوابير من الناخبين تتشكل عند العديد من المراكز المخصصة للاقتراع في مدارس برشلونة.

وأعلنت الحكومة المركزية الإسبانية عدم شرعية الاستفتاء.

وقال شهود عيان إن قافلة مؤلفة من نحو 30 عربة تابعة لشرطة الحرس المدني ومركبات لا تحمل علامات وشاحنة مليئة برجال الشرطة غادرت ميناء برشلونة في ساعة مبكرة من صباح الأحد.

وأُرسل آلاف من رجال الشرطة من كل أنحاء إسبانيا إلى كتالونيا لمنع إجراء هذا الاستفتاء المحظور.

وأدى الاستفتاء الذي أعلنت مدريد عدم شرعيته إلى سقوط البلاد في واحدة من أسوأ أزماتها الدستورية منذ عشرات السنين وأثار المخاوف من اندلاع أعمال عنف في الشوارع وسط اختبار للإرادة بين مدريد وبرشلونة.

وليس للاقتراع صفة قانونية بعد أن أصدرت المحكمة الدستورية حكما بوقفه وبعد أن قالت مدريد إنه يخالف دستور عام 1978.

وتظهر استطلاعات الرأي أن أقلية من نحو 40 % تؤيد الاستقلال رغم أن غالبية ترغب في إجراء استفتاء على القضية.

وإقليم كتالونيا يقطنه 7.5 مليون شخص يتحدث الكثير منهم اللغة الكتالونية واقتصاد الإقليم يفوق نظيره في البرتغال.

وإذا أجري التصويت فإن النتيجة ستكون على الأرجح “نعم” بالنظر إلى أن من المتوقع أن يدلي المؤيدون للاستقلال بأصواتهم في حين أن معظم المعارضين له لن يشاركوا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة