ترمب للاعبي كرة القدم الأمريكية: احترموا بلدنا

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في تغريدة على تويتر عشية سلسلة من مباريات دوري كرة القدم الأمريكية إن “من المهم جدا” أن يقف اللاعبون أثناء عزف النشيد الوطني.

يأتي ذلك عقب جدال مستمر بشأن رياضيين وآخرين جثوا على ركبهم احتجاجا خلال عزف النشيد الوطني.

وأضاف ترمب في تغريدته: “احترموا علمنا وبلدنا“.

وبث ترمب فيما بعد على تويتر تسجيلا مصورا لمشجعين ولاعبين يقفون أثناء مباراة في دوري هوكي الجليد وكتب “19 ألف شخص يحترمون نشيدنا الوطني”. وقال مستخدمون آخرون لتويتر إن التسجيل الذي بثه ترمب تم تصويره قبل عام تقريبا.

وتزايدت مؤخرا أعداد الرياضيين الأمريكيين الرافضين للتمييز العنصري في الولايات المتحدة والرافضين لمطلب ترمب بطرد أي لاعب لا يقف خلال النشيد الوطني في بداية المباريات.

وبدأت احتجاجات اللاعبين العام الماضي عندما ركع كولين كابرنيك، لاعب فريق سان فرانسيسكو فورتي ناينرز السابق، على ركبة واحدة بدلا من الوقوف وترديد كلمات النشيد الوطني، وذلك تعبيرا عن احتجاجه على التمييز العنصري الذي لا يزال موجودا في أمريكا وعنف الشرطة تجاه السود في البلاد وهي حركة لاقت ترحيبا واستنكارا من طرفي النزاع في أمريكا.

وامتنع المزيد من اللاعبين عن ترديد كلمات النشيد نكاية بالرئيس ترمب تعبيرا عن غضبهم من تصريحاته المسيئة.

وكان ترمب قد قال في خطاب علني “إن الجميع يتفقون على القيم الأمريكية العظيمة. نحن فخورون ببلدنا ونحترم علمنا. ألا تأملون أن تروا ملاك الأندية ممن يحترمون علمنا، أن يقولون لأي لاعب يرفض ترديد كلمات النشيد الوطني: يا ابن الـ****، اخرج من هنا فورا، أنت مفصول”، مستخدما شتائم وكلمات نابية.

وقدرت وكالة أسوشيتد برس عدد اللاعبين الذين رفضوا ترديد كلمات النشيد الوطني واكتفوا بالانحناء على ركبهم بنحو 200 لاعب.

وقال المفوض السابق للدوري الوطني للكرة الأمريكية بول تاغليابو إن من حق لاعبي الدوري حرية التعبير ،واستنكر دعوة الرئيس ترمب لفصل هؤلاء اللاعبين من أنديتهم.

وأضاف أن لاعبي الدوري يساهمون في العديد من الأعمال الخيرية في مختلف أرجاء أمريكا وهم مواطنون يحق لهم حرية التعبير، واستهجن الأوصاف التي استخدمها ترمب.

المصدر : أسوشيتد برس + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة