أوباما يشجع المظاهرات ضد ترمب

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب والرئيس السابق باراك أوباما
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب والرئيس السابق باراك أوباما

أعرب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما عن استيائه إزاء قرارات خلفه دونالد ترمب بشأن المهاجرين.

جاء ذلك في بيان أمس نشره كيفن لويس، المتحدث باسم أوباما، في أول تعليق له على قرار ترمب الخاص بحظر دخول مواطني سبع  دول عربية ومسلمة مؤقتاً إلى البلاد.

وأوضح المتحدث أنّ أوباما مستاء بشدةإزاء قرار ترمب الخاص بالمهاجرين.

وبحسب البيان فقد وصف أوباما المظاهرات، التي شهدتها بلاده ضدّ قرار ترمب، بـالمشجعة، مشيراً إلى أهمية هذه الأنشطة السياسية.

وأضاف لويس، نقلاً عن أوباما،: “المواطنون تجمعوا في عموم البلاد من أجل الدفاع عن حقوقهم الدستورية، وهذا ما نتوقعه من الشعب تماماً، عندما يتعلق الأمر بالقيم الأمريكية“.

وشدد البيان على معارضة أوباما القطعية لفكرة التمييز بين الناس بسبب معتقداتهم وأديانهم“.

والجمعة الماضية، وقع ترمب أمراً تنفيذياً تم بموجبه تعليق السماح للاجئين بدخول الولايات المتحدة لمدة أربعة أشهر (اعتباراً من الجمعة الماضي، كما حظر دخول البلاد لمدة 90 يوماً على القادمين من سوريا، العراق، إيران، السودان، ليبيا، الصومال، واليمن.

واحتجّ آلاف المتظاهرين، يومي السبت والأحد، في عدة مدن ومطارات في الولايات المتحدة على الأمر التنفيذي لترمب.

 


المزيد من سياسة
الأكثر قراءة