شاهد: إسماعيل هنية يعود إلى قطاع غزة بعد جولة مباحثات مع النظام المصري

عاد نائب رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية إلى قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي مع مصر كما أفادت وكالة الرأي التابعة لحكومة الحركة وذلك في ختام جولة في الخارج استمرت خمسة أشهر.

وكان هنية غادر قطاع غزة في أيلول/سبتمبر الماضي لإداء فريضة الحج ثم توجه بعدها إلى قطر كما أجرى محادثات مع مسؤولين مصريين في طريق عودته أكد بعدها على مواصلة مساعي “تطوير العلاقة” مع القاهرة وتعزيزها.

وكانت تلك الرحلة الأولى التي يغادر فيها هنية القطاع منذ عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي في العام 2013 حيث توترت العلاقة بين حماس ومصر منذ ذلك الوقت.

وخلال الزيارة التي استغرقت عدة أيام إلى مصر، التقى هنية على رأس وفد من حركته يضم كلا من عضوي المكتب السياسي لحماس موسى أبو مرزوق وروحي مشتهى مسؤولين مصرين بحسب ما أعلنت حماس.

وقالت حماس في بيان لها إن وفدها “عقد سلسلة من اللقاءات المثمرة مع المسؤولين المصريين وعلى رأسهم وزير المخابرات العامة المصرية السيد اللواء خالد فوزي”.

وفور وصوله إلى منزله في مخيم الشاطئ للاجئين غرب مدينة غزة، قال هنية للصحافيين إن “العلاقة مع مصر ستشهد نقلات نوعية، الحركة ستستمر في تطوير هذه العلاقة وتعزيزها”.

وساءت العلاقات بين مصر وحماس بعد عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي وتولي الجيش الحكم ومن ثم انتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسي واتهام مصر حماس في عدة قضايا بينها دعم الإخوان المسلمين والتورط في اغتيال النائب العام هشام بركات.

كما هناك قضايا أخرى بينها مسألة الأنفاق التي دمر الجيش المصري معظمها وعدم ضبط الأمن على الحدود مع سيناء حيث يقوم جهاديون بتنفيذ عمليات تفجير دامية تستهدف الجيش والشرطة المصرية.

ومن المشكلات العالقة معبر رفح المغلق منذ 2007 ولا يتم فتحه إلا استثنائيا وللحالات الإنسانية.

إلا أن السلطات المصرية أعلنت الخميس فتح معبر رفح أمام الحالات الإنسانية بدء من السبت ولعدة ايام.