رئيسة وزراء بريطانيا تلتقي أردوغان بعد يوم من مقابلة ترمب

قالت متحدثة باسم رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي إن رئيسة الوزراء ستجتمع مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم السبت لبحث التجارة والأمن في إطار حملة لتعزيز موقفها في مفاوضات الانسحاب من الاتحاد الأوربي.

وبعد يوم من اجتماعها مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وحصولها على موافقته وبعض التأكيدات بشأن التعاون الاقتصادي تتوجه ماي إلى أنقرة لإطلاق مجموعة عمل مشتركة لتمهيد الطريق لعلاقة تجارية جديدة بعد انسحاب بلادها من الاتحاد الأوربي.

وقالت المتحدثة إن ماي و أردوغان  “سيناقشان علاقة تجارية جديدة في أعقاب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي… ومن المتوقع الاتفاق على شراكة أمنية استراتيجية.”

وتحرص حكومة ماي على الشروع في وضع الأساس لاتفاقات التجارة الثنائية في فترة انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوربي وتستغرق عملية الانسحاب ما لا يقل عن عامين بعد إطلاق محادثات الانسحاب الرسمية بحلول مارس آذار.

وقالت المتحدثة باسم ماي إن تركيا ستكون الدولة رقم 13 التي تؤسس مجموعة عمل بشأن التجارة مع بريطانيا.

كان وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون قد قال في زيارة لأنقرة العام الماضي إنه يتطلع إلى اتفاق تجارة حرة “ضخم” مع تركيا بعد الانسحاب من الاتحاد الأوربي. وفي حين أن أنقرة ليست عضوا في الاتحاد الأوربي فإنها تتطلع للانضمام للتكتل ويربطها به اتحاد جمركي.

وتشير بيانات صندوق النقد الدولي إلى أن المملكة المتحدة كانت ثاني أكبر وجهة للصادرات التركية بعد ألمانيا في 2015 إذ اشترت بضائع بقيمة 10 مليار و600 مليون دولار.

وبسؤالها عما إذا كانت ماي ستثير قضايا حقوق الإنسان منذ محاولة الانقلاب في يوليو تموز الماضي قالت المتحدثة إن بريطانيا “عبرت عن تأييدها القوي لديمقراطية ومؤسسات تركيا بعد الانقلاب.”

وقالت “لكننا أيضا أوضحنا أننا نحث تركيا على ضمان أن ردهم متناسب ومبرر ويتماشى مع الالتزامات الدولية بحقوق الإنسان.”

 

المصدر : الجزيرة مباشر