شاهد: هجوم على مطعم تركي ببوركينا فاسو يوقع 17 قتيلا

قُتل ما لا يقل عن 17 شخصا وأصيب 8 آخرون، في هجوم بالرصاص على فندق ومطعم تركي في بوركينا فاسو، في وقت متأخر أمس الأحد.

وفتح 6 مجهولين النار على فندق برافيا ومطعم تركي يحمل اسم "عزيز اسطنبول" الواقعين في شارع كوامي نكروما في العاصمة واغادوغو، ما استدعى تدخل الجيش الذي شن هجوما مضادا، أسفر عن مقتل 3 مهاجمين حتى اللحظة، بحسب "رويترز".

وقال وزير الاتصالات ريميس داندجينو إن ما لا يقل عن 17 شخصا قتلوا وأصيب ثمانية آخرون في الهجوم الذي استهدف مطعما تركيا في العاصمة واغادوغو أثناء الليل.

ولم يكشف داندجينو عن الدافع وراء الهجوم، لكنه لم يستبعد أن يكون إرهابيًا.

وأعلن داندجينو قبل قليل للتلفزيون الحكومي، أن قوات الأمن قتلت ثلاثة يشتبه في أنهم من المهاجمين في مطعم بوسط العاصمة لكن لا يزال هناك رهائن داخل المبنى.

وسمعت أصوات الأعيرة النارية من الفندق والمطعم، حسبما ذكر شهود عيان لوكالة الأنباء الألمانية.

وفي وقت سابق، قالت مصادر طبية لوكالة الصحافة الفرنسية إن من بين القتلى تركيا، حيث يعتقد أن الضحايا من جنسيات مختلفة، ولفتت المصادر الطبية إلى أن حالة بعض المصابين حرجة.

وقال مسعف طلب عدم ذكر اسمه "لقد نقلنا أحد عشر شخصا لكنّ أحدهم توفي لحظة وصولنا الى المستشفى وهو تركيّ الجنسية".

من جهته قال طبيب "لقد تلقينا عشرات الجرحى، توفي ثلاثة منهم، والوضع الصحي للبقية حرج جدا".

وقال نادل في المطعم "وصل ثلاثة رجال على متن سيارة رباعية الدفع نحو الساعة 21:30 وترجلوا منها فاتحين النار على الزبائن الجالسين في شرفة المطعم" الذي يقصده مغتربون.

ونقلت إذاعة "راديو فرانس انترناشونال" عن شهود عيان قولهم إن ثلاثة رجال خرجوا من مركبة وفتحوا النيران على الزبائن في المطعم، ويعتقد أن الضحايا من جنسيات مختلفة.

وتبادل عناصر الشرطة وقوات الجيش -الذين وصلوا إلى مكان الحادث- إطلاق النار مع المهاجمين، وتم تطويق المنطقة، ونصح السكان بالبقاء في منازلهم.

وفي يناير/كانون الثاني 2016 قتل ثلاثون شخصا -معظمهم من الأجانب- وأصيب نحو سبعين آخرين عندما هاجم مسلحون فندقا ومطعما أيضا في بوركينا فاسو.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة