شاهد: ماي تخرج في حراسة الشرطة أمام حشود غاضبة

خرجت رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي تحت حراسة أمنية كثيفة أمس (الجمعة) بعد مقابلة سكان يعيشون قرب برج في لندن قُتل فيه 30 شخصا في حريق.

وردد المحتجون الغاضبون من تعامل الحكومة مع الحادث هتافات ضدها.

وتواجه ماي، التي تتعرض بالفعل لضغوط عقب الإخفاق الانتخابي، انتقادات لعدم لقائها مع ضحايا الحريق سريعا.

وواجهت ماي انتقادات داخل حزب المحافظين الذي تقوده بسبب بطء تعاملها مع الحادث وتعهدت يوم الخميس بإجراء تحقيق في حريق مبنى الإسكان الاجتماعي الذي كان يقيم به نحو600 شخص.

وقالت الشرطة البريطانية اليوم (السبت) إن 58 شخصا اعتبروا في عداد القتلى في حريق وقع الأسبوع الماضي في برج سكني بالعاصمة لندن.

وقال قائد الشرطة البريطانية ستيوارت كوندي للصحفيين "للأسف هذه المرة هناك 58 شخصا قيل لنا إنهم كانوا في برج جرينفل في تلك الليلة ومفقودون ولهذا للأسف سأعتبر أنهم لقوا حتفهم" مضيفا أن الرقم قد يتغير.

وقدرت الشرطة في وقت سابق عدد القتلى بأنه 30 شخصا.

وقال كوندي إن الحصيلة الحالية البالغة 58 قتيلا تشمل التقدير الأولي.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة