واشنطن بوست: ترمب حاول إخفاء أدلة عن تواطؤ حملتة مع روسيا

قالت صحيفة واشنطن بوست إن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب طلب من اثنين من كبار مسؤولي المخابرات في مارس آذار أن ينكرا علنا وجود أي أدلة على تواطؤ بين حملته الانتخابية وروسيا.

وأضافت الصحيفة الأمريكية نقلا عن مسؤولين حاليين وسابقين أن مدير المخابرات الوطنية دان كوتس ومدير وكالة الأمن القومي مايكل روجرز رفضا الانصياع لطلبات ترمب لأنهما اعتبروها غير لائقة.

وفي غمرة الاتهامات الموجهة للرئيس دونالد ترمب بالسعي لإعاقة التحقيق الخاص بالتدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية 2016 عينت وزارة العدل الأمريكية الأسبوع الماضي المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي روبرت مولر محققا خاصا مهمته إجراء تحقيق في هذا الشأن.

وكانت وكالة "رويترز" قد نقلت عن مسؤولين أمريكيين أن مايكل فلين ومستشارين آخرين للرئيس الأمريكي دونالد ترمب، اتصلوا 18 مرة على الأقل مع مسؤولين روس وأشخاص مقربين من الكرملين، من خلال مكالمات هاتفية أو رسائل إلكترونية، خلال الأشهر السبعة التي سبقت الانتخابات الرئاسية 2016.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة