مصر تسيِّر سفينة مساعدات لإغاثة متضرري الزلزال في سوريا

وصول السفينة المصرية إلى ميناء اللاذقية (سونا)

وصلت سفينة مصرية تحمل مساعدات إغاثية، اليوم الإثنين، إلى أحد الموانئ السورية، تنفيذا لتوجيهات رئاسية، بهدف مواجهة آثار زلزال 6 فبراير/ شباط الجاري.

وسبق أن أعلن الجيش المصري في 8 فبراير، تسيير بلاده 5 طائرات نقل عسكرية من قاعدة شرق القاهرة الجوية محملة بكميات كبيرة من الأدوية والمستلزمات الطبية، المقدمة لتركيا وسوريا لمواجهة تداعيات الزلزال المدمر.

وأفادت الرئاسة المصرية في بيان، اليوم الإثنين، بأنه وصلت صباح اليوم إلى ميناء اللاذقية السوري سفينة إمداد تابعة للقوات البحرية المصرية محملة بمئات الأطنان من المساعدات الإغاثية.

فيما أفادت وكالة الأنباء السورية (سانا)، بأنه وصلت ميناء اللاذقية سفينة مصرية محملة بنحو 500 طن من المساعدات الإغاثية لدعم جهود مواجهة تداعيات الزلزال.

وأوضح السفير محمود عمر القائم بأعمال السفارة المصرية لدى دمشق في تصريح لـ”سانا” أن هذه الشحنة هي الثانية من المساعدات الإغاثية المقدمة للشعب السوري عبر ميناء اللاذقية، محملة بنحو 500 طن من المواد الطبية والغذائية والمعيشية، وسيتم تسليمها إلى منظمة الهلال الأحمر العربي السوري لتوزيعها على المناطق المتضررة من الزلزال.

وفي 7 فبراير، أجرى الرئيس المصري، أول اتصال هاتفي منذ وصوله للسلطة في 2014، مع رئيس النظام السوري، بشار الأسد قدم خلاله التعازي، مشيرا إلى توجيهاته بتقديم كافة أوجه المساعدة الإغاثية الممكنة لسوريا.

ومنذ وقوع الزلزال، أعلنت أكثر من 16 دولة عربية إنشاء جسور جوية وتقديم مساعدات إغاثية وطبية عاجلة وتدشين حملات تبرع لدعم تركيا وسوريا، أبرزها: السعودية، وقطر، والكويت، والإمارات، ومصر.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر