سطو مسلح في أحد المطاعم الأمريكية ينتهي بمقتل اللص برصاص أحد الزبائن (فيديو)

تداول ناشطون عبر منصات التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة الأمريكية مقطع فيديو على نطاق واسع، يوثق لحظة إطلاق أحد الزبائن النار على “سارق” داخل مطعم، في مدينة هيوستن بولاية تكساس الأمريكية.

ويُظهر الفيديو الذي التقط بوساطة إحدى كاميرات المراقبة في المطعم “السارق” مشهرًا سلاحه في وجه الموجودين في المكان، وبعدما حصل على ما أراد، وبينما يدير ظهره متوجهًا نحو الباب للخروج، قام أحد الزبائن بإشهار سلاحه وإطلاق عدد من الرصاصات نحو السارق، التي طرحته أرضًا.

وبحسب ما نشره حساب شرطة مدينة هيوستن، فإن الحادثة وقعت، الجمعة الماضية، وقد أودت بحياة السارق، ونشر الحساب صور مطلق النيران وسيارته، وأفاد أن السلطات تبحث عنه لمباشرة التحقيقات.

وحقق فيديو الواقعة رواجًا واسعًا عبر منصات التواصل، والحديث عن قوانين حمل السلاح في ولاية تكساس.

ونهاية أغسطس/ أب الماضي، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن الولايات المتحدة ستحظر الأسلحة الهجومية في حال حافظ الديمقراطيون على الأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ بعد انتخابات التجديد النصفي.

وكان بايدن قد وقع على ما وُصف بأنه أهم قانون فدرالي لتنظيم حمل السلاح في الولايات المتحدة خلال 30 عاما، وقال إنه سينقذ الأرواح، رغم أنه لم يرتق إلى مستوى تطلعاته.

وقال بايدن “رغم أن هذا القانون لا يشمل كل ما أريده، فإنه يتضمن إجراءات كنت أدعو إليها منذ فترة طويلة ومن شأنها إنقاذ أرواح”.

وأقر الكونغرس الأمريكي مشروع القانون قبل ذلك، بدعم أعضاء من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، لكنه جاء أقل بكثير مما كان يأمله بايدن، في بلد يعاني من عمليات إطلاق النار.

وغالبا ما تستخدم الأسلحة الهجومية في حوادث إطلاق نار بولايات أمريكية عدة وتؤدي لسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى.

فقد قتل أكثر من 20 ألفا و800 شخص في أعمال عنف باستخدام الأسلحة النارية في الولايات المتحدة عام 2022، بما يشمل القتل والانتحار، وفقا لمجموعة “أرشيف العنف المسلح” وهي مجموعة بحثية غير ربحية.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي