“عاشوا التهجير مثلنا”.. فلسطينيون يدعمون مشروعا لنقل نازحين سوريين من مخيمات إلى منازل (فيديو)

بعد معاناة استمرت سنوات داخل خيام مهترئة، انتقل نازحون سوريون إلى العيش تحت أسقف منازل إسمنتية.

كان النازحون يعانون القهر والبرد وسيول المطر، تقول نازحة لكاميرا الجزيرة مباشر، “لكن اليوم الحمد لله رب العالمين”.

وشكرت النازحة أهالي فلسطين الذين وفروا لهم فرصة الخروج من الخيام، قائلة “لأنهم عاشوا التهجير مثلنا يحسون بنا”.

وقال نازح سوري إن حلمه وأسرته منذ نزحوا من منزلهم هو الاتكاء على حائط والاجتماع تحت سقف واحد.

ووفرت منظمة عطاء الإنسانية بدعم من الشعب الفلسطيني مساكن لـ432 عائلة نازحة في تجمع سكني أطلقت عليه اسم (القلوب الرحيمة) وأقامته في منطقة كللي شمالي إدلب.

ويعتبر هذا العدد جزءا من مشروع كبير يشمل 4500 وحدة سكنية تبرع بإنشائها أهالي مدن فلسطين 48.

وعاشت العائلات السورية فرحة عارمة بنقلهم إلى منازل تحميهم من البرد والمطر والوحل والحشرات، آملين أن يتم إيواء غيرهم.

وترى المنظمة الإنسانية أنها خطوة نحو إعادة النازحين إلى بيوتهم وديارهم، وأن هذه المنازل على الأقل تحفظ لهم كرامتهم وتمنحهم حياة كريمة.

المصدر : الجزيرة مباشر