مطبخ أوكراني يلفت الأنظار داخل مبنى مدمر قصفته الطائرات الروسية.. ما قصته؟ (فيديو)

نقلت عدسات الكاميرات من أوكرانيا مشهدًا قد يكون مألوفا منذ 11 شهرًا لمبنى محطم بسبب الحرب الروسية الأوكرانية، لكن الغريب فيه كان لمطبخ ظل صامدًا وسط الدمار.

وأظهرت اللقطات التي التقطتها طائرة دون طيار (درون) في مدينة دنيبرو مشهد المطبخ كما هو بأثاثه ومعداته، وبسبب لونه الأصفر المثير خطف الأنظار في مبنى شاهق مُدمّر.

والتقطت الدرون صورًا للمطبخ الذي يحمل ذكريات موثقة قبل وقت ليس ببعيد عن القصف، عندما كانت أسرة ميخايلو كورينوفسكي تقضي لحظات سعيدة بداخله.

ووثقت الأسرة لحظات احتفالهم بعيد ميلاد طفلتهم ونشرتها عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، لتظل شاهدة على ما فعلته الحرب.

وأسفر القصف عن مقتل الأب و43 آخرين من بينهم 5 أطفال، وقالت أوكرانيا إن المبنى السكني قُصف بصاروخ روسي من طراز kh-22، فيما قالت روسيا إن الضربات الجوية التي شنتها على أوكرانيا “لم تستهدف أي مبان سكنية”.

وتتواصل المعارك العنيفة التي يخوضها الجيشان الروسي والأوكراني للسيطرة على مدينة سوليدار الاستراتيجية في مقاطعة دونيتسك، وقالت كييف إن “ما يحدث اليوم في باخموت وسوليدار هو السيناريو الأكثر حصدًا للأرواح في هذه الحرب”.

وتعرف مدينة باخموت في منطقة دونيتسك (شرق) التي يحاول الجيش الروسي ومجموعة فاغنر شبه العسكرية الاستيلاء عليها منذ أشهر معارك شرسة.

وفي مواجهة هذه الصعوبات في الميدان، أمر فلاديمير بوتين باستدعاء 300 ألف من جنود الاحتياط، وبحملة قصف للبنى التحتية للطاقة الأوكرانية.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي