نازح سوري مقعد يضطر للعمل 5 ساعات يوميا ليؤمن ربطتي خبز (فيديو)

من على كرسي متحرك، يضطر المسن السوري (إبراهيم أحمد المعرد بساوي) للعمل 5 ساعات يوميًا على الأقل، لتحصيل ما يكفيه شراء ربطتي خبز.

يقول المعرد الذي يعيش في مخيمات الشمال “صرنا نتمنى الموت حقيقة. من ضيقة الأحول وضيقة الحياة”.

ويضيف في حديثه مع الجزيرة مباشر “كنت موظفًا سابقًا، وخرجت من الشام مهجرًا، والآن لا أملك شيئًا، حتى الراتب فقدته”.

وأصيب المسن السوري بعد نزوحه إصابة جعلته مقعدًا.

ويوضح المعرد الذي يعول أسرة من 6 أفراد “أصبت بمرض السكري بسبب ضيق الحياة، وارتفعت أرقامه حتى وصل ذات مرة 750 (الطبيعي 80-120)، وبعدها جرحت بالكعب، ما دعاني للجوء إلى المشافي التي أخبرتني بعدم وجود حل إلا البتر”.

وقال إنه بعد أن بترت قدمه اضطر للعمل بتكسير الجوز، حيث يأخذ مقابل تكسير الكيس 15 ليرة فقط (الدولار الأمريكي يساوي 2500 ليرة).

ويختم بقوله “أتمنى من المنظمات العالمية أن ترأف بأحوال السوريين”.

ويعيش آلاف النازحين في المخيمات أوضاعًا صعبة جراء نقص المساعدات وقلة مصادر التدفئة، واِنقطاع الكهرباء، ما يجعل من الصعب ممارسة الحياة اليومية.

المصدر : الجزيرة مباشر