بعد هروب المعلنين.. تويتر تطرح مقتنياتها للبيع في مزاد علني (فيديو)

يبدو أن المصائب لا تأتي فرادى؛ فبعد مثول الملياردير الأمريكي إيلون ماسك للمحاكمة أول أمس، على خلفية اتهامه بالاحتيال، طرحت شركة “تويتر” محتويات مكتبها في سان فرانسيسكو للبيع في مزاد علني.

وشملت المقتنيات المطروحة في المزاد، آلات تحضير قهوة (إسبريسو) وحواسب وعددا من اللافتات الكهربائية التي تعرض بشكل بارز شعار الشركة، فضلًا عن مكاتب وأجهزة تلفاز، إلى جانب أدوات مطبخ تشمل أفران بيتزا وثلاجات.

وقد طُرحت بعض المقتنيات بأعلى من قيمتها الأصلية، فعلى سبيل المثال تم طرح كرسي خشبي في المزاد بقيمة 1400 دولار مع أن قيمته الأصلية لا تتجاوز 1200 دولار، كما بِيع مجسم خشبي لطائر “تويتر” الشهير بمبلغ 100 ألف دولار.

وتعتبر تلك الخطوة علامة أخرى على أن المالك الجديد للشركة إيلون ماسك يتطلع إلى خفض التكاليف وسط العديد من الصعوبات المالية، بعدما أوقفت العديد من الشركات حملاتها الإعلانية على “تويتر” في الفترة الأخيرة.

 

وجاء ذلك بعدما حثت مجموعات حقوق مدنية الشركات على التوقف عن الإعلان على “تويتر”، معللة ذلك بأن الشركة فشلت في منع انتشار خطاب الكراهية وغيره من المحتويات المسيئة على منصتها.

وتفاعل الكثير من المدونين مع الأمر؛ حيث سخر بعضهم من المفارقة التي دفعت “ماسك” إلى شراء تويتر بمبلغ 44 مليار دولار، ثم الاضطرار بعد فترة وجيزة إلى طرح عدد من مقتنيات الشركة للبيع، في حين تساءل آخرون عما إذا كانت هذه الخطوة بداية النهاية في مسيرة الطائر الأزرق.

وبدأت محاكمة ماسك، أول أمس الثلاثاء، في مدينة سان فرانسيسكو، باختيار أعضاء هيئة المحلفين الذين سيتعين عليهم أن يقرروا ما إذا ما كان رئيس “تسلا” و”تويتر” قد كتب تغريدة احتيالية عام 2018 كما يتهمه مستثمرون.

وتعود القضية إلى أغسطس/ آب 2018، عندما غرد ماسك بأنه يريد إخراج تسلا من البورصة، لأن لديه ما يكفي من التمويل للقيام بذلك، وهو ما تسبب في تأرجح سعر سهم الشركة بشكل حاد بضعة أيام.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل