مشاركون عبر الخط الساخن للجزيرة مباشر: الاتفاق الإطاري في السودان مصيره الفشل (فيديو)

قال عدد من المشاركين عبر الخط الساخن للجزيرة مباشر إن الاتفاق الإطاري بدأ في التفكك بسبب المظاهرات التي اندلعت رفضًا له، مشيرين إلى أن عدم توافق بعض القوى في السودان هو من يدعم سيناريو الفشل.

وذكر مشاركون، في مقاطع فيديو أرسلوها عبر واتساب الخط الساخن، أن القوى الموقعة على الاتفاق الإطاري لا تحقق التوافق الكامل بين السودانيين.

وقالوا إن المظاهرات الرافضة للاتفاق الإطاري ستتواصل، لأنه لم يشمل القوى كافة التي تعبّر عن الشارع السوداني.

وتظاهر مئات السودانيين في العاصمة الخرطوم وفي أم درمان، أمس الثلاثاء، تحت شعار “مليونية 17 يناير” للمطالبة بالحكم المدني في البلاد والقصاص لضحايا الثورة ومحاسبة قتلة المتظاهرين، ورفضًا للاتفاق الإطاري وتطوراته الأخيرة.

ويشهد السودان احتجاجات بشكل شبه يومي، تطالب بعودة الحكم المدني الديمقراطي.

وبدأت في العاصمة السودانية الخرطوم الأحد الماضي، جلسات المرحلة النهائية من العملية السياسية بين المكونين العسكري والمدني المُوقعين على الاتفاق الإطاري.

وتشمل المرحلة النهائية للعملية السياسية 5 محاور، هي: العدالة والعدالة الانتقالية، والإصلاح الأمني والعسكري، ومراجعة وتقييم اتفاق السلام، وتفكيك نظام 30 يونيو/حزيران 1989، وقضية شرقي السودان.

وفي 5 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وقّع المكون العسكري “اتفاقًا إطاريًا” مع قوى مدنية، أبرزها قوى إعلان الحرية والتغيير-المجلس المركزي والحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل والمؤتمر الشعبي ومنظمات مجتمع مدني، بالإضافة إلى حركات مسلحة تنضوي تحت لواء (الجبهة الثورية) لبدء مرحلة انتقالية تستمر لمدة عامين.

المصدر : الجزيرة مباشر