لماذا تُعد نيبال من أخطر الدول للطيران في العالم؟ (فيديو)

تضاريس نيبال الجبلية تشكل تحديا كبيرا للطيارين (الأناضول)

تُعَد الحوادث الجوية المميتة شائعة في نيبال، موطن 8 من أعلى 14 جبلا في العالم بما فيها جبل إيفرست، حيث إن حادث تحطم الطائرة الأخير الذي لقي بسببه العشرات حتفهم لم يكن حالة استثنائية.

وهناك أسباب عدة تجعل نيبال من أخطر الدول للطيران في العالم، أبرزها أنماط الطقس المتقلبة، حيث تتميز بسرعة تغيّر الأحوال الجوية فيها التي تؤدي إلى ظروف خطرة.

كما أن تضاريس البلاد الجبلية تشكل تحديا كبيرا للطيارين.

وتقول شبكة (سي إن إن) إن الأمور تزداد سوءا بسبب الحاجة إلى استخدام طائرات صغيرة للوصول إلى الأجزاء النائية والجبلية من البلاد.

ووفقا لتقرير هيئة الطيران المدني في نيبال، فإن الطائرات التي تحتوى على 19 مقعدا أو أقل، من المرجح أن تتعرض لحوادث التحطم.

ويمنع الاتحاد الأوربي خطوط الطيران النيبالية من استخدام مجاله الجوي منذ 2013، وعزا ذلك إلى أسباب تتعلق بالسلامة.

وكانت هيئة الطيران المدني في نيبال قالت إن ما لا يقل عن 68 لقوا حتفهم الأحد إثر تحطم طائرة في بوخارا، في أسوأ حادث تحطم طائرة تشهده البلاد منذ 3 عقود.

وحادث الأحد هو أسوأ تحطم في نيبال منذ 1992، وفقا لما تُظهره قاعدة بيانات شبكة سلامة الطيران. وفي ذلك العام، تحطمت طائرة تابعة للخطوط الباكستانية الدولية من طراز (إيرباص إيه 300) على سفح أحد التلال وهي تقترب من كاتمندو، مما أدى إلى مصرع كل من كانوا على متنها وعددهم 167.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات