واتساب يطلق خاصية جديدة لضمان استمرار خدمته في الدول التي تحظره

يمكن اختيار بروكسي للتمكن من الاتصال بواتساب (رويترز)

أطلق تطبيق التواصل الاجتماعي (واتساب) خاصية جديدة للمساعدة على تجاوز إجراءات الحظر في بعض الدول.

جاء ذلك في الوقت الذي أصبح فيه فرض قيود على تطبيقات التواصل الاجتماعي ومواقع الإنترنت ممارسة شائعة في الدول الخاضعة لأنظمة حكم مستبدة.

ولكي يساعد المستخدمين في الالتفاف على الرقابة، أطلق تطبيق واتساب أداة بروكسي جديدة تتيح استمرار استخدامه رغم الحظر.

وقال التطبيق المملوك لشركة (ميتا بلاتفورمس) التي تمتلك أيضا شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك وتطبيقي ماسنجر وإنستغرام، في رسالة عبر الإنترنت “ندرك تماما أننا ونحن نحتفل بالعام الجديد من خلال الرسائل النصية والمحادثات الصوتية، كان هناك كثير من الناس محرومون من القدرة على الوصول إلى أحبائهم بسبب إيقاف خدمة الإنترنت”.

وأضاف التطبيق في الرسالة أنه يمكن اختيار بروكسي للتمكن من الاتصال بواتساب من خلال خدمات يوفرها متطوعون أو منظمات في مختلف أنحاء العالم تعمل من أجل مساعدة الناس على التواصل بحرية.

وما زال استخدام واتساب عبر خادم بروكسي يضمن “مستوى مرتفعا” من الخصوصية والأمن، حيث ستظل الرسالة محمية من أي محاولات للاعتراض أو التجسس.

وخدمة بروكسي متاحة حاليا في أحدث إصدار من تطبيق واتساب.

وتختلف أسباب حظر واتساب من دولة إلى أخرى، ففي بعض الأحيان يكون الحظر لأسباب سياسية أو أمنية، أو يكون الحظر من قبل مُزود الإنترنت، لتجنب خسائر كبيرة لشركات الاتصالات.

ومن بين الدول التي تحظر واتساب الصين وكوريا الشمالية وكوبا وإيران وسوريا. وأشار واتساب بشكل خاص إلى إيران حيث تضطرب خدمة الإنترنت فيها منذ شهور.

المصدر : الألمانية + الجزيرة مباشر