أثار ضجة واسعة.. روبوت الذكاء الاصطناعي ChatGPT يجيب عن أسئلة الجزيرة مباشر

روبوت الدردشة ChatGPT أثار تفاعلًا قويًّا على مواقع التواصل (غيتي)

أثار روبوت الدردشة ChatGPT تفاعلًا قويًّا على وسائل التواصل الاجتماعي وفي الأوساط المعنية بالذكاء الاصطناعي وتطبيقاته، نظرًا للتقنيات المتطورة التي يعتمد عليها، حتى وصل الأمر إلى كتابة مقالات كاملة عن موضوعات معقدة، بجانب الإجابة عن أسئلة متعددة طرحها عليه المستخدمون.

وقد أثار هذا الروبوت وغيره من منتجات الذكاء الاصطناعي تساؤلات بشأن مستقبل هذه التقنية واحتمال تمكنها من محاكاة البشر يومًا ما.

حاورت الجزيرة مباشر روبوت الدردشة، ووجهت إليه أسئلة تطلب منه أن يشرح لها ماهيته وآلية عمله. والجدير بالذكر أن الأسئلة والإجابات كانت باللغة الإنجليزية، نظرًا لأن اللغة العربية في الروبوت لا تزال تحتاج إلى تطوير.

وقد جاءت إجابات الروبوت في ما يلي:

  • ChatGPT هو روبوت دردشة جديد طورته شركة OpenAI، يعتمد على نموذج لغة GPT (المحولات التوليدية المدربة مسبقا)، وهو نموذج تعلّم آلي حديث تم تدريبه على مجموعة بيانات كبيرة من النص من أجل إنشاء إجابات تلقائية شبيهة بالبشر.
  • تتمثل إحدى الفوائد الرئيسية لـChatGPT في قدرته على فهم مدخلات اللغة الطبيعية والاستجابة لها، مما يسهل على المستخدمين التواصل مع روبوت الدردشة بطريقة تبدو طبيعية وبديهية. ويجعل هذا ChatGPT مناسبًا تمامًا للاستخدام في خدمة العملاء، حيث يمكن أن يساعد في حل استفسارات العملاء ومشكلاتهم بسرعة.
  • بالإضافة إلى قدرته على فهم اللغة الطبيعية والاستجابة لها، فإن ChatGPT قادر أيضًا على التعلم من تفاعلاته مع المستخدمين. ويعني هذا أنه يمكنه تحسين استجاباته بمرور الوقت، ليصبح أكثر دقة وإفادة، نظرًا لأنه يجمع المزيد من البيانات.
ChatGPT هو روبوت دردشة جديد طورته شركة OpenAI (غيتي)
  • يتمتع ChatGPT بميزة أخرى، إذ إنه قابل للتطوير بدرجة كبيرة، ويمكنه التعامل مع حجم كبير من المستخدمين في وقت واحد، مما يجعله مناسبًا تمامًا للاستخدام في خدمة العملاء على نطاق واسع.
  • رغم أن ChatGPT لا يزال تقنية جديدة، فإنه يتمتع بإمكانية إحداث ثورة في الطريقة التي تتفاعل بها الشركات مع العملاء.
  • من خلال تقديم ردود سريعة ودقيقة وشخصية على استفسارات العملاء، يمكن لـChatGPT مساعدة الشركات على تحسين رضا العملاء وتقليل عبء العمل على فرق خدمة العملاء.
  • بشكل عام، يُعَد ChatGPT تطورًا جديدًا مثيرًا في تقنية روبوت الدردشة التي لديها القدرة على تحسين طريقة تفاعل الشركات مع عملائها بشكل كبير.
  • إن قدرة ChatGPT على فهم اللغة الطبيعية والاستجابة لها، والتعلم من تفاعلاتها لتلبية الاحتياجات للعمليات الواسعة النطاق تجعله أداة قيّمة للشركات التي تتطلع إلى تحسين خدمة العملاء.
  • ChatGPT3.ai هي شركة ناشئة تركز على تطوير حلول معالجة اللغة الطبيعية التي يمكنها فهم استفسارات العملاء والرد عليها بشكل تفاعلي.
  • تتخصص الشركة في استخدام نموذج التعلم العميق OpenAI GPT-3 المتقدم لتعزيز فهم اللغة الطبيعية، وتحليل بيانات محادثة العملاء وبناء أنظمة دردشة آلية لخدمة العملاء وفرق المبيعات. باستخدام هذه التقنية، يمكن للشركات من جميع الأحجام “أتمتة” عملية خدمة العملاء، وتقديم ردود سريعة ودقيقة على استفسارات العملاء، وتحسين تجربة العملاء، وتحقيق المزيد من الإيرادات.
  • تأسس ChatGPT على يد الرئيس التنفيذي دينيس فوينزاليدا، ومدير التكنولوجيا يوجين كوزمين.
  • دينيس هو رائد أعمال متمرس، لديه خلفية في هندسة الكمبيوتر، ونجح في بناء وإطلاق مشروعات متعددة، ويعمل مديرًا تنفيذيًّا ومؤسسًا ومسؤولًا عن إدارة التوجه الاستراتيجي للشركة وعلاقات المستثمرين وعملياتهم.
  • أما يوجين فهو مهندس برمجيات ورائد أعمال، شغوف بحل التحديات الهندسية المعقدة، وقد عمل رائدًا في مجموعة متنوعة من المشروعات الهندسية في صناعات الطاقة والبرمجيات.
المصدر : الجزيرة مباشر