أعراض سكتة دماغية تفاجئ مذيعة أخبار أثناء بث مباشر (فيديو)

أصيبت مذيعة الأخبار الأمريكية جولي تشين -التي تعمل بإحدى المحطات المحلية في ولاية أوكلاهوما- بأعراض سكتة دماغية بينما كانت تخبر المشاهدين عن حدث محلي مرتبط بإطلاق صاروخ أرتميس خلال عطلة نهاية الأسبوع عندما شعرت فجأة بصعوبة في الكلام.

وقالت جولي بعد أن تعثرت في كلماتها “أنا آسفة، شيء ما يحدث معي هذا الصباح، وأنا أعتذر للجميع”، لتنهي البث بشكل احترافي رغم الأزمة المفاجئة.

لحسن الحظ، أدرك زملاؤها في العمل أن جولي تعاني من حالة طبية طارئة فاتصلوا بالنجدة على الفور، وتبيّن أن تصرفهم السريع كان حاسمًا لأن المذيعة كانت تعاني من “بدايات سكتة الدماغية” وفق ما قاله الأطباء، حسبما أوضحت هي في منشور على فيسبوك.

وكتبت جولي تشين في المنشور “إذا كنت قد شاهدت الأخبار صباح السبت، فأنت تعلم كم حاولت الاستمرار بشدة، لكن الكلمات لم تكن تأتني”.

وأوضحت أنها شعرت -أثناء تحويل الكاميرات عنها إلى مذيع الأرصاد الجوية- من فقدان جزئي مفاجئ للرؤية وخدر في ذراعها ويدها وهما من الأعراض الرئيسية للسكتة الدماغية.

ويصاب أكثر من 795 ألف شخص في الولايات المتحدة بالسكتة الدماغية، مما يعني أن شخصًا ما يعاني من سكتة دماغية واحدة كل 40 ثانية تقريبًا ويموت شخص واحد كل ثلاث دقائق ونصف تقريبًا، وفق مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

والسكتات الدماغية تكون أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين يبلغون 65 عامًا أو أكثر، ولكن 38% على الأقل من الأشخاص الأصغر من ذلك يعانون منها أيضًا.

ويمكن أن تشمل أعراض السكتة الدماغية صعوبة في الكلام والصداع وحتى صعوبة في التوازن والمشي، وإذا كان وجه الشخص متدليًا أو غير قادر على الابتسام أو لا يستطيع رفع ذراعيه، فينبغي أن يطلب العناية الطبية على الفور.

لكن المذيعة جولي تشين ليست أول شخص يعاني من أعراض السكتة الدماغية على شاشة التلفاز، ففي 2011، تمتمت سيرين برانسون -مراسلة سي بي إس في لوس أنجلوس- بكلمات ملهمة وبدت وكأنها تكافح للتحدث.

واعتقد كثيرون حينذاك أنها ربما أصيبت بجلطة دماغية، وتم تشخيصها في النهاية بأنها مصابة “بالصداع النصفي التقليدي”، الذي يمكن أن يسبب أعراضًا تشبه السكتة الدماغية.

المصدر : نيويورك تايمز