لبنان.. مصرع الفنان جورج الراسي في حادث سير مروع على الحدود السورية اللبنانية

المغني اللبناني جورج الراسي
المغني اللبناني جورج الراسي (فيسبوك)

لقى المغني اللبناني جورج الراسي مصرعه، فجر السبت، في حادث سير مروّع على الطريق الدولي الفاصل بين الحدود اللبنانية والسورية.

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية (رسمية) بأن الراسي (39 عاما) كان برفقته فتاة وتوفيا إثر اصطدام سيارته بحاجز وسطي في النقطة الفاصلة بين الحدود اللبنانية والسورية.

وكان الفنان الشاب عائدا من سوريا حيث أحيا حفلا فنيا.

 

وكشف الدفاع المدني اللبناني على تويتر أن فرق الإنقاذ استعانت بمعدات الإنقاذ الهيدروليكية بسبب الأضرار الهائلة التي لحقت بهيكل السيارة نتيجة قوة الحادث.

وأظهرت اللقطات المصورة التي نشرها الدفاع المدني أضرارا بالغة تعرضت لها مقدمة سيارة الراسي جراء الحادث.

وتصدر اسم جورج الراسي منصات التواصل الاجتماعي بعد الإعلان عن وفاته، وسط حالة من الحزن والتعاطف من الجمهور.

ونعى الكثير من الفنانين والإعلاميين الفنان الشاب وقدموا التعازي لشقيقته الممثلة اللبنانية نادين الراسي، وعلق أغلبهم “بكير يا جورج” في دلالة على أن الأخير غادر الدنيا سريعا وهو في ريعان شبابه.

وكان آخر ما نشره جورج الراسي على صفحته على إنستغرام إعلان دعائي للحفل الغنائي الذي أحياه مساء أمس قبيل الحادث، دعا خلاله جمهوره إلى لقائه.

ويذكر أن جورج الراسي لديه طفل يدعى جو، من زواج سابق من عارضة الأزياء اللبنانية جويل حاتم.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن الفتاة التي كانت برفقة الراسي عند وقوع الحادث، هي سيدة لديها ثلاثة أبناء وتدعى زينة المرعبي.

وأطلق المغني الشاب ألبومات عدة منذ انطلاقه في أواسط تسعينيات القرن الماضي، وأغنيات كثيرة بلهجات مختلفة خصوصا اللبنانية والمصرية، وحقق بعضها انتشارا في البلدان العربية.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالات