دعوى قضائية تطالب بإلغاء قرار فرض رسوم على دخول ممشى أهل مصر (فيديو)

ممشى أهل مصر بجوار كورنيش النيل (مواقع التواصل)

أقام مكتب المحامي والحقوقي المصري خالد علي دعوى قضائية أمام مجلس الدولة ضد رئيس الوزراء ووزير الإسكان ومحافظ القاهرة ورئيس هيئة المجتمعات العمرانية تطالب بإلغاء الرسوم المفروضة “ممشى أهل مصر” في العاصمة القاهرة.

ونشر خالد علي في منشور عبر حسابه في فيسبوك صحيفة الدعوى في القضية، والتي أفادت بأن اختيار اسم “ممشى أهل مصر” لم يأت مصادفة، بل تعبيرًا عن جوهره، وهو أنه سيكون للمصريين من جميع فئاتهم، وخاصة أن المصريين استقبلوا المشروع بحفاوة وترحاب كونه سيمثل نقلة حضارية نوعية للنهر، وسيغير وجه القاهرة وسيكون هذا الممشى أحد أبرز المناطق الجمالية فيها.

وأضافت الصحيفة أن المصريين لم يغضبوا من المليارات التي أنفقت من أموالهم على هذا الممشى لأنه سيكون نفعًا عامًا للجميع، خاصة أن المشروع يتضمن محاور استثمارية كفيلة بالإنفاق على الصيانة والأمن وكافة أعمال التطوير المستقبلية، مثل إيجارات المطاعم العائمة والمقاهي ومرسى اليخوت والمسارح المكشوفة، وبالتالي ليست هناك ضرورة تستدعى فرض أي رسوم على مجرد دخول الممشى.

وأقام مكتب خالد علي الدعوى موكلًا عن مواطنة مصرية “تعول طفلًا وطفلة، وأن أي أسرة على هذا النحو مكونة من 5 أفراد ستدفع رسومًا تقدر بـ100 جنيه، وهو ما يمثل عبئًا على المواطنين الراغبين في زيارة النهر، وذلك كله دون سند من الدستور أو القانون”، بحسب الدعوى.

وكانت وزارة الإسكان المصرية أقرت تطبيق رسم على دخول الممشى بعدما كان مجانيًا، ونقلت صحف محلية عن مساعد الوزير قوله إن قرار فرض الرسوم “يعود للتخريب الذي شهده المكان أثناء إجازة عيد الأضحى”، وأوضح أن دخول المنطقة العليا من الممشى سيظل مجانيًا، وأن رسم الدخول سيفرض على المنطقة السفلى فقط.

وتسبب هذا القرار في إثارة غضب الكثير من المصريين على مواقع التواصل بسبب الاستمرار في إغلاق أماكن التنزه العامة أمامهم، وفرض رسوم على الخدمات كافة رغم دفعهم ضرائب من المفترض أن تنعكس على وجود خدمات عامة مجانية.

وانتقدت البرلمانية مها عبد الناصر قرار فرض الرسوم مطالبة بإلغائه، وقالت في تعليق كتبته على صفحتها في فيسبوك “نرى أن سياسات الحكومة الحالية لا تراعي الحد الأدنى المطلوب للمواطنين”.

وطالب الصحفي والبرلماني مصطفى بكري رئيس الوزراء بإلغاء القرار، قائلًا على تويتر “أرجو من رئيس الحكومة أن يتدخل لإلغاء القرار، ده نيل الشعب المصري ومن حق الناس إنها تتمتع بلحظات من حياتها، تفك عن نفسها وتشوف نيل بلدها لأنها مخنوقة في البيوت، هذا متنفس للناس ولا يصح أن تفرض عليه رسوم مالية”.

كما تقدم النائب محمد سعد الصمودي بطلب إحاطة بشأن فرض رسوم دخول ممشى أهل مصر، مطالبًا رئيس الوزراء، بإعادة النظر في القرار وإصدار توجيهاته بإلغاء الرسوم، وإتاحته للمواطنين بالمجان.

المصدر : الجزيرة مباشر