ناشطون يوثقون فرحة أطفال سوريين في مخيّمات لبنان بالعيديّات (فيديو)

طفلة سورية في مخيمات لبنان تفرح بالعيدية (تواصل اجتماعي)

وثّق ناشطون من مخيّمات اللجوء في لبنان، عبر مقاطع فيديو، لحظات حصول الأطفال على عيديّاتهم، والتي لم تقتصر على الألعاب إنمّا شملت بعض النقود.

وسعى الناشطون لتخفيف المعاناة عن الأطفال بعد اضطرارهم لمغادرة منازلهم والهروب من الحرب والاستقرار داخل خيام لا تصلح للعيش.

وفتحت طفلة حقيبة يدها بفرحة كبيرة، في فيديو صوّره الناشط محمد هزاع، لتُخرج منها عيديّتها التي لم تتجاوز دولارًا واحدًا (10 آلاف ليرة) وهي تقف مقابل خيمتها، في البقاع (وسط لبنان).

ومن مخيّمات الشمال، ظهر طفل في فيديو صوّره الناشط خضر الضبي، وهو يتسلم هديّته المتواضعة (50 ألف ليرة أي حوالي 1.69 دولار)، معبّرًا عن فرحة عارمة.

وكما هو حال أقرانهم، ينتظر أطفال المخيمات العيديّة، وينتظرون ما سيحصلون عليه ويخططون لإنفاقه على السكاكر والحلويّات.

وتسعى في الآونة الأخيرة، الجمعيّات الخيريّة غير الحكوميّة وبعض الناشطين على إقامة فعاليّات لأطفال المخيّمات للتخفيف من وطأة الأزمات المعيشيّة والحياتيّة التي تخيّم على لبنان منذ عام 2019.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند