هذا هو دور الداعية الإسلامي.. رسالة من طارق السويدان إلى شيوخ “الترندات” (فيديو)

انتقد الداعية والمفكر الإسلامي الدكتور طارق السويدان سلوك بعض الدعاة الذين يتعمدون إطلاق فتاوى مثيرة للجدل لجمع عدد أكبر من المتابعين.

وشدّد الدكتور في حوار لبرنامج (مع الله) مع قناة الجزيرة المباشر، على أن الهدف الحقيقي للداعية ليس “ركوب موجة الترند” بل التغيير في الناس.

وتساءل عن قيمة جمع عدد أكبر من المتابعين دون التأثير فيهم، معتبرًا أن محاولة زيادة عدد الجماهير المعجبة هو عمل الفنانين.

وأكد أن الدعاة يجب أن يخلصوا لله عز وجل، ويخلصوا في تعلم أن دورهم التغيير في الناس لا أن يُعجبوا بهم، موضحًا أن أعظم الأعمال هو توجيه الناس نحو الله عز وجل، شرط أن يكون خالصًا، حتى يكون الداعية من أهل الآخرة لا الدنيا.

وشدد الدكتور السويدان على أن التدخل أو إبداء رأي الدعاة عليه أن يخضع لمنهجية تغيير الناس، أما عندما تخرج القضية عن منهجية الدعوة وتكون هامشية فلا يرى المفكر داعيًا للتطرق لـ”الفتاوى الشاذة”.

وأبدى السويدان للجزيرة مباشر تعجبه من بعض العلماء الذين تخصصوا في الغرائب، وضرب مثلًا بفتوى “رضاعة الكبير”، موضحًا أن الناس والإعلام يحبون الإثارة، واستطرد أن “دور الداعية أن يكون من أهل التغيير لا الإثارة”.

المصدر : الجزيرة مباشر