الحارس الشخصي لنائبة سابقة في البرلمان التركي يخطبها بعد 9 سنوات من صورة شهيرة لهما (صور)

النائبة السابقة عن مدينة بورصة بنور كارابورون وخطيبها سمايت أتش (مواقع التواصل)

خطت النائبة السابقة في البرلمان التركي والقيادية بحزب العدالة والتنمية (بنور كارابورون) الخطوة الأولى للزواج مع صديقها الذى انتشرت لهما صورة على نطاق واسع قبل نحو 9 أعوام وهو يحمل لها المظلة ويحميها من المطر، بعد أن أعلنا خطبتهما على مواقع التواصل الاجتماعي.

وانتشرت في عام 2013 صورة لـ”بنور” وهي على كرسيها المتحرك، بينما يحمل ساميت أتش مظلة فوق رأسها والمطر يتساقط عليه.

ووفقًا لمواقع تركية، فقد دخلت بنور كارابورون مجال السياسة في الدورة السادسة والعشرين للبرلمان التركي بصفتها عضوًا عن حزب العدالة والتنمية. وفي الفترة ذاتها، أصبح ساميت أتيس حارسها الشخصي، واتخذ الصديقان الخطوة الأولى الآن لمواصلة علاقتهما شريكين في الحياة.

وقالت بنور إن ساميت أتش كان يحاول إقناعها بالزوج منذ مدة طويلة، لكنها كانت ترفض لأنها ظنت أنها ستجعله غير سعيد بسبب الإعاقة في قدميها وعدم قدرتها على المشي.

وأوضحت أن ساميت أتش تقدم للزواج منها على جسر “عثمان غازي”، حيث له معنى خاص، فهو أطول جسر يربط بين بورصة وإسطنبول، و”خطيبي اختار هذا المكان ليكون زواجنا طويل الأمد”.

ومن المقرر أن يتزوجا في 11 يونيو/حزيران المقبل، بعد إقامة حفل الخِطبة أمس الأحد.

وحضر الحفل عدد من مسؤولي الدولة، أبرزهم وزير الداخلية سليمان صولو.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع تركية