“بالكاد نوفر ثمن الخبز”.. هكذا تأثرت صناعة الحلويات في سوريا (فيديو)

رصدت كاميرا الجزيرة مباشر غلاء أسعار الحلويات في المناطق المحررة (الداخل السوري) بسبب ارتفاع أسعار المواد الأساسية.

واستقت آراء المواطنين وأصحاب المحالّ التي أصاب بعضها الكساد، فيما لا يزال التوافد على أخرى يتزايد بمناسبة شهر رمضان الكريم.

وقال صانع حلويات إن المواد الأساسية زادت أسعارها بعد الحرب الروسية على أوكرانيا، وأن القدرة الشرائية للمواطنين تأثرت بدورها.

وقال أحد المواطنين السوريين لكاميرا الجزيرة مباشر إن الحلويات طبق أساسي بمائدة السوريين في فصل الشتاء، لكن الغلاء وارتفاع الأسعار بالكاد يستطيع توفير الخبز.

وتحتوي أغلب الحلويات السورية على قشطة وفستق وسكّر ودقيق وجوز، وفق صاحب أحد المحالّ الذين تحدّثت إليهم الجزيرة مباشر.

وفي حين يشتكي بعضهم من عدم القدرة على شراء الحلويات، قال صاحب المحل إن الطلب على ما يقدمونه جد مرتفع، وأفاد آخر أن المحالّ الكبرى والمعروفة تشهد توافدًا كبيرًا، وأفاد صانع الحلويات أنها مهنة توارثها أبًا عن جد.

المصدر : الجزيرة مباشر