تلبية لآخر وصاياها على فراش الموت.. تشييع هندوسية على أكتاف “أبنائها المسلمين” (فيديو)

كشفت الأم الهندوسية "جاياما" عن آخر أمانيها وهي أن يشيعها "أبناؤها المسلمون" في الحي (منصات هندية)

تداولت منصات التواصل الهندية فيديو لمئات المسلمين من أبناء مدينة مايسور بولاية كارناتاكا جنوبي الهند وهم يشاركون في تشييع امرأة هندوسية تحقيقًا لوصيتها وهي على فراش الموت.

وحُمل جثمان الهندوسية “جاياما” على أكتاف مسلمين وجابوا به شوارع المدينة يوم السبت الماضي، وفقًا للفيديو المتداول.

وذكرت وسائل إعلام محلية هندية أن هذه السيدة كانت تعيش منذ 40 عامًا هي وعائلتها في حيّ بالمدينة تسكنه أغلبية من المسلمين، وأنها هي وعائلتها كانوا على علاقة طيبة بجيرانهم وأصدقائهم المسلمين في الحيّ.

وذكرت عائلة المتوفاة لصحيفة (إنديان إكسبريس) الهندية أن السيدة كانت تعاني على فراش الموت منذ أسابيع حيث كشفت عن آخر أمانيها وهي أن يشيعها “أبناؤها المسلمون” في الحي، وهو ما حدث بالفعل.

وذكر نجل المتوفاة أن والدته قالت “إذا متّ غدًا، أبنائي المسلمون سيأتون لأداء جنازتي” وأضاف “اليوم كان الجمعة. قالوا إنهم سيأتون بعد صلاة الجمعة وسيهتمون بكل شيء، وقد فعلوا ذلك، ولا يمكنني أن أشكرهم بالكلمات”.

وأفادت الصحيفة الهندية بأنه على الرغم من أن تشييعها كان يشبه الجنائز الإسلامية فإن جثتها أُحرقت في نهاية المطاف طبقًا للعقيدة الهندوسية.

وقوبل فيديو الجنازة بإشادة واسعة من قبل عدد كبير من النشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي، ووصف الناشط الهندي (محمد فيوتشروالا) الواقعة بأنها “تمثل الهند التي ستقودنا إلى الازدهار”.

واستغل نشطاء آخرون الواقعة لمهاجمة التطرف والكراهية وعلّق الناشط (فيناي سرينيفاسا) على الفيديو قائلًا “يريد المتطرفون الهندوس منا أن نصدق أن كل شخص يؤمن بالكراهية فقط، نحن بحاجة لأن نظهر لهم أن الكراهية ليست طبيعية أو منتشرة”.

وتشهد مدن وولايات هندية منذ أكثر من سنتين حملات اضطهاد واسعة وممنهجة ضد الأقلية المسلمة، ترافقها أحيانًا أعمال عنف تقف وراءها مليشيات هندوسية متطرّفة تحمل عقيدة (هندوتفا) العنصرية.

وتذهب منظمات حقوقية هندية إلى أن هذه العقيدة التي تعتنقها قيادة البلاد تهدف إلى تمييز الهندوس عن باقي الأقليات داخل الهند، ويسهم رئيس وزراء الهند ناريندا مودي منذ توليه السلطة عام 2014 في زيادة سطوتها في البلاد.

ويشكّل المسلمون نحو 13% من سكان الهند البالغ عددهم 1.35 مليار نسمة.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند