“انتظرناهم كثيرًا فشعرنا بالملل”.. مطعم في كييف يفتح أبوابه ومديره يسخر من القوات الروسية (فيديو)

معطم في كييف (الجزيرة مباشر)

أعادت مطاعم أوكرانية في كييف فتح أبوابها أمام الزبائن رغم قصف القوات الروسية المتواصل وزحف مركباتها العسكرية نحو العاصمة.

ويحاول الأوكرانيون العودة إلى الحياة الطبيعية بعد أكثر من 20 يومًا من الاختباء في الأقبية خوفًا من القصف الروسي.

وقال مدير المطعم للجزيرة مباشر، إنهم قرروا فتح أبوابه والمقاومة بطريقتهم الخاصة، وذلك عبر العمل مع المستشفيات وقوات الدفاع.

وأفاد بأنهم تلقوا أسئلة كثيرة عن سبب إغلاق المطعم، إذ لا يزال عدد من الأوكرانيين في كييف ممن يعملون في الإنقاذ وقوات الجيش في الصفوف الأمامية.

وعن سبب إغلاقه المطعم منذ البداية، قال المدير للجزيرة مباشر ساخرًا “ظن الجميع أن الروس سيتمكنون من دخول كييف خلال يومين، وقد انتظرناهم كثيرًا إلى أن مللنا ولم يأتوا”.

وتابع وهو يسخر من عدم تمكّن القوات الروسية من اقتحام العاصمة كما هددت في بداية الحرب على أوكرانيا “إذا أتوا سنغلق مرة أخرى”.

وأوضح المتحدث أن الأوكرانيين في كييف يتوقعون وصول القوات الروسية، لكنهم مستعدون لذلك، إذ علموا بأنهم يحشدون القوات لدخول المدينة.

وأفاد بأن الزبائن يتوافدون إلى المطعم كل يوم أكثر من الذي قبله، وأنهم يستعدون لاستقبالهم وإن كانت المواد غير متوافرة بكثرة، مما جعلهم يقلصون قائمة الطعام.

وقال مدير المطعم للجزيرة مباشر، إنهم يعملون بطاقم صغير لا يتجاوز 12 شخصًا في حين كان عدد العاملين في الأيام العادية يقارب 100 شخص، معتبرًا أنه أمر طبيعي لأن البلد يمر بحرب في ظل نزوح أغلب السكان.

وأعرب مدير المطعم عن اعتقاده أن مزيدًا من المطاعم في كييف ستفتح أبوابها في الأيام القليلة المقبلة، مؤكدًا أن الصدمة تتبدد، والناس يعودون إلى عملهم طالما الأمور هادئة.

المصدر : الجزيرة مباشر