مناورة ذكية تنقذ طائرة ركاب من كارثة محققة بسبب الرياح (فيديو)

العاصفة كوري كادت تتسبب في تحطم طائرة بريطانية بمطار هيثرو في لندن (مواقع)

حاصرت الرياح القوية والعواصف طائرة تابعة للخطوط الجوية البريطانية، وحاول طاقمها الحفاظ على توازنها عند الهبوط بينما كادت رياح العاصفة (كوري) تتسبب في تحطمها.

وقع الحادث في منتصف نهار الثلاثاء، عندما اقتربت الطائرة من مطار هيثرو في لندن قادمة من مدينة أبردين في اسكتلندا.

وظهر خلال مقطع فيديو محاولة الطائرة (A321 Neo) الهبوط، لكن قوة الرياح التي وصلت سرعتها إلى 92 ميلًا في الساعة حالت دون ذلك، واضطرت إلى الإقلاع مرة أخرى.

وتأرجحت الطائرة بشدة بعدما اصطدمت العجلات بالمدرج وأخذت تميل بشدة إلى اليسار وكاد ذيل الطائرة يُلامس الأرض.

وتجنب الطيار كارثة محتملة من خلال تنفيذ مناورة “اللمس والانطلاق” قبل أن يزداد وزن الطائرة على الأرض، والعودة إلى الطيران مرة أخرى فورًا.

والتقط أحد الموجودين قرب المدرج مقطع فيديو لما تعرضت له الطائرة، ويظهر صوته بوضوح وهو يقول “لقد تمكن من الهبوط، إنه محظوظ” بينما كانت الطائرة تقترب من المدرج.

وصرخ بعد اختلال توازن الطائرة “بروية.. بروية! يا إلهي!”.

وأكدت شركة الطيران -في وقت لاحق- أن الطائرة هبطت بسلام بعد المحاولة الفاشلة.

وتسببت العاصفة كوري في مشكلات عدة خلال الأيام الماضية بمختلف أنحاء المملكة المتحدة، إذ ظل الآلاف من دون كهرباء وعطّلت بعض خدمات السكك الحديدية.

وأصدر مكتب الأرصاد الجوية تحذيرًا من الطقس حيث تعبر رياح عاتية شمال إنجلترا، وأكد أن العاصفة قد تسبب خطرًا على الحياة بسبب الحطام المتطاير بجانب إلحاق الضرر بالمباني والأشجار.

المصدر : الجزيرة مباشر + صحف ومواقع أجنبية