محمولا على الأكتاف كل صباح.. فلسطيني يتحدى الإعاقة ويترأس مجلسا قرويا بالضفة (فيديو)

محمولًا على الأكتاف كل صباح، يأتي الفلسطيني محمد سليمان عواد إلى مقر عمله لخدمة بلاده متحديًا العجز والإعاقة.

يمارس الرجل مهنته رئيسًا لمجلس قروي الدقيقة جنوبي الضفة الغربية بحب ومثابرة، وفق ما أكده زملاؤه لكاميرا الجزيرة مباشر.

يملك عواد ما يفقده كثيرون غيره من الأصحاء من “العزيمة” التي جعلته يواظب على خدمة وطنه ويصر على تأدية واجبه رغم عُذره.

وقال محمد عواد في حديث لكاميرا الجزيرة مباشر، إن الله حباه بهذه الملَكة، وأوضح أنه لا يرى أن “الإعاقة تعيق الحركة” وأن “الإعاقة الحقيقية هي إعاقة العقل”.

أصيب محمد بالشلل الكامل وهو في سن 18، لكن ذلك لم يمنعه من تقديم المساعدة للآخرين وهو بحاجة إليها، ويهتم كل صباح بمشاكل المواطنين من أبناء بلده بتمعن ويسعى لحلها.

يساعد إخوة عواد شقيقهم في التنقل من وإلى عمله كل يوم، في ظل قلة الخدمات التي قد تسهّل ذلك.

وبشغف كبير باحت به عيناه، قال عواد لكاميرا الجزيرة مباشر، إنه “مبسوط” لخدمة بلده وأبنائه، لكنه حزين لشُحّ الإمكانيات لتقديم الأفضل لهم.

المصدر : الجزيرة مباشر