يحرقون ثيابهم للتدفّؤ.. الجزيرة مباشر ترصد معاناة اللاجئين السوريين في مخيم السمونية بلبنان (فيديو)

رصدت كاميرا الجزيرة مباشر، اليوم الخميس، أوضاع اللاجئين السوريين في مخيم السمونية في عكار شمالي لبنان.

ويعاني اللاجئون من انعدام وسائل التدفئة في البرد القارس الذي يداهم المنطقة في هذه الفترة من السنة، حيث يحتمي سكان المخيم من البرد والمطر بخيام مهترئة.

وقالت إحدى اللاجئات لكاميرا الجزيرة مباشر إن الأمطار تهطل مباشرة على رؤوسهم بسبب اهتراء الخيام وتمزقها، من دون أن يتمكنوا من شراء شوادر لإضافتها فوق الخيام.

وأجمع اللاجئون الذين تحدثت إليهم الجزيرة مباشر على أن الجمعيات الناشطة في شؤون اللاجئين ومنظمات الإغاثة غابت غيابا واضحا في السنتين الأخيرتين.

وشكت لاجئة سورية الفقر والجوع والبرد، وقالت إن مخيمهم يعاني في الشتاء بسبب البرد ويضطر سكانه إلى إحراق ثيابهم وكل ما يجدونها ليشعروا ببعض الدفء، ولو شكّل ذلك خطرًا على صحتهم.

أطفال مخيم السمونية (الجزيرة مباشر)

وزارت كاميرا الجزيرة مباشر لاجئة عجوزا تفترش الأرض في خيمة مهترئة، فقالت العجوز إنها تعاني من أمراض منذ أشهر ولم تتمكن من توفير ثمن العلاج.

ويعيش سكان مخيم السمونية في أراض سهلية تزداد المعاناة فيها مع اشتداد فصل الشتاء، في الوقت الذي لا يتمكنون فيه من توفير ثمن المازوت ولا حطب التدفئة.

وقال لاجئون إن وضعهم في المخيم بلبنان زاد سوءًا في الفترة الأخيرة، ويعود السبب في ذلك إلى الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي يعيشها لبنان.

ويعاني البلد من أزمة  حادة بدأت عام 2019 عندما انهار النظام المالي تحت وطأة الديون.

وتراجع دور المنظمات الإغاثية في لبنان بسبب الأزمة الاقتصادية، كما تأثر اللاجئون مباشرة من قلة الدخل وارتفاع تكلفة المعيشة، ولم يبق أمامهم سوى طلب المساعدات.

المصدر : الجزيرة مباشر