أغلبهم عُنفوا جسديا.. أكثر من 200 ألف ضحية للعنف الأسري في فرنسا عام 2021

عنف أسري
غالبية ضحايا العنف المرتكب من الشريك الحالي أو السابق هم من النساء (أرشيفية)

تعرضت نحو 208 آلاف ضحية للعنف الأسري في فرنسا عام 2021، في ازدياد بنسبة 21% مقارنة بعام 2020، بحسب بيانات أصدرتها وزارة الداخلية، الخميس، في ظل زيادة معدلات الإبلاغ عن هذه الحالات من طرف الضحايا.

وأشارت دائرة الإحصاء التابعة للوزارة إلى أن عدد الوقائع المسجلة لديها في هذا المجال “تضاعف عمليا منذ عام 2016، في إطار ازدياد معدلات الإبلاغ وتحسين ظروف استقبال الضحايا من جانب دوائر الشرطة والدرك”.

وارتفعت نسبة الأفعال القديمة (أي تلك المرتكبة قبل سنة تسجيلها) من 18% في عام 2016 إلى 28% عام 2021.

وسجلت خدمات الشرطة والدرك في عام 2021، أن ثلثي الحالات (من بين 208 آلاف ضحية) تتعلق بممارسات عنف جسدي، وأقل من الثلث بقليل يعود لحالات عنف نفسي أو لفظي، وفق الوزارة.

وأشارت الوزارة إلى أن الحالات المسجلة المرتبطة بالعنف الزوجي الجنسي كانت نادرة (4% من الضحايا).

وغالبية ضحايا العنف المرتكب من الشريك الحالي أو السابق هم من النساء (87%)، كما أن أقل من واحدة من كل 4 ضحايا للعنف الأسري تقدمت بشكوى.

المصدر : الجزيرة مباشر