وسط معاناتهم يرجون فوزه بالكأس.. سوريون من مخيم لجوء: منتخب المغرب أدخل الفرحة إلى قلوبنا (فيديو)

تباينت آراء اللاجئين السوريين في مخيم سهل البقاع في لبنان بشأن متابعة مونديال قطر 2022، ووصول المغرب إلى المربع الذهبي.

وعبّر لاجئون ممن استطلعت الجزيرة مباشر آراءهم عن سعادتهم بفوز منتخب المغرب على البرتغال، في حين منعت المأساة غيرهم من الإحساس بالفرح.

وقال لاجئون للجزيرة مباشر، إن الأوضاع المعيشية تدفعهم إلى عدم التفكير في أي شيء سوى تدبير ما يسدون به رمقهم.

وأوضح لاجئ أنه منشغل بانقطاع الكهرباء والمياه، وقال آخر إنه مهتم بكيفية منع الجرذان من اقتحام خيمته المهترئة.

وقال لاجئون إنهم يتابعون المباريات في خيام من المخيم تتوفر فيها الكهرباء.

ورغم ظروفهم الصعبة حرص لاجئون في مخيم سهل البقاع على متابعة مباريات المغرب في كأس العالم قطر 2022، معتبرين أن انتصاره انتصار لكل العرب.

وأوضح أحد اللاجئين أن المنتخب المغربي أدخل الفرحة إلى قلوبهم رغم المعاناة.

وتمنى النازحون حصول بلد عربي على كأس العالم، ليُشعرهم بالفرح أيامًا وينسيهم معاناتهم.

وذهب لاجئ إلى أن فوز المغرب أشعرهم بأن سوريا هي الفائزة، وقال “الوحدة العربية باقية في قلوبنا”، وفوز بلد عربي يشعرنا جميعا بالفرح.

المصدر : الجزيرة مباشر