مشجع يقتحم مباراة تونس في كأس العالم قطر 2022 مرفرفا بالعلم الفلسطيني

رفرف العلم الفلسطيني على أرضية ملعب المدينة التعليمية في الدوحة في الدقائق الأخيرة من عمر مباراة منتخب تونس وفرنسا خلال مونديال قطر 2022.

واقتحم مشجع أرضية الملعب حاملًا العلم مرتديا القبعة التونسية على رأسه (الشاشية).

وانطلق المشجع وسط الملعب رافعًا العلم وقام بحركات أكروباتية وسط ذهول اللاعبين والحكم، بينما اهتزت المدرجات هتافًا لفلسطين.

وتمكن رجال الأمن من الإمساك بالمشجع بعد أن جاب جزءا من الملعب، فيما طالب اللاعب التونسي علي معلول بالتعامل معه برفق.

وغزت صورة الشاب التونسي بالعلم الفلسطيني مواقع التواصل الاجتماعي وحققت تفاعلا واسعًا عليها.

وغرد الناشط فادي أصلح “تونس خاضت معركتين، الأولى كروية في مواجهة الفريق الفرنسي، والثانية حضارية في مواجهة الاستعمار والاستعلاء والفوقية الغربية”.

وتابع باحث الدكتوراه في التاريخ: “مرغت وجوههم في التراب  وفازت في الاثنتين، لتمنح العرب وفلسطين لحظة من الفرح وجزءا من التاريخ، وأملاً بأن النصر يبدأ في الرمزيات قبل أن يصير واقعا”.

وكتب المدون خالد سلمي “علم فلسطين يرفرف فوق عشب مباراة كأس العالم بين تونس وفرنسا والتي فاز بها المنتخب التونسي”.

واعتبر الناشط أنه “استفزاز شديد لمشاعر كل صهاينة العالم؛ أكبر فائز في كأس العالم لكرة القدم في قطر هي فلسطين والفلسطينيون وهذا له ما بعده لا محالة”.

وكتب حساب باسم (تونسية): “شكرا لمن اقتحم الملعب ورفع علم فلسطين في نهاية المباراة شرفتونا”.

وقالت الصحفية التونسية وجدان بو عبدالله: “قفز على حين غرة إلى أرضية الملعب وركض طويلاً طويلاً وهو يحمل علم فلسطين مثل طفل يطارد بالونا تاه في السماء”.

وزادت “قرأت دموعًا كثيرة لصحفيين وكتاب ومواطنين عن هذه اللقطة بالذات. رابط خفي وعفوي وصادق بين تونس وفلسطين”.

وغرد الناشط الفلسطيني جهاد الترباني: “أحب أعرفكم على البطل التونسي أمين باللاغة الذي رفع علم فلسطين في الملعب”.

وانتهت مباراة، الأربعاء، بفوز نسور قرطاج على الديوك الفرنسية بهدف دون مقابل في المواجهة الصعبة التي جمعت المنتخبين على استاد المدينة التعليمية المونديالي.

ومنحت أقدام وهبي الخزري النقاط الثلاث لتونس على حساب فرنسا لكن نسور قرطاج ودعوا البطولة بالرغم من هذا الانتصار.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي